جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7279) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 25 / 3 / 2016 485
التاريخ: 564
التاريخ: 7 / 4 / 2016 450
التاريخ: 2 / 4 / 2016 556
مقالات عقائدية

التاريخ: 1 / 12 / 2015 836
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 819
التاريخ: 3 / 4 / 2016 767
التاريخ: 2 / 12 / 2015 778
دلائل قرآنية في حق علياً وأهل بيته (عليهم السلام)  
  
588   11:42 صباحاً   التاريخ: 8 / شباط / 2015 م
المؤلف : ابي جعفر محمد بن ابي القاسم الطبري
الكتاب أو المصدر : بشارة المصطفى(صلى الله عليه واله)لشيعة المرتضى(عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج5,ص299-297.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 8 / شباط / 2015 م 592
التاريخ: 8 / شباط / 2015 م 659
التاريخ: 8 / شباط / 2015 م 606
التاريخ: 8 / شباط / 2015 م 646

حدّثنا أبو أحمد يحيى بن يحيى المقري الفتى الظريف قال : وجدت في كتاب عمّي الفضل فيما كتبه عن أبي منصور أحمد بن العباس عن أبيه الفضل بن يحيى قال سئل أبو جعفر محمد بن علي عن قول الله عزّ وجلّ : {أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ} [النساء: 59] ، فكان جوابه أن قال : {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا هَؤُلَاءِ أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا سَبِيلًا } [النساء: 51] ، { أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ وَمَنْ يَلْعَنِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ نَصِيرًا * أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لَا يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا} [النساء: 52، 53] .

قال أبو جعفر : والنقير النقطة التي تكون في وسط النواة {أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ } [النساء: 54] ، نحن الناس المحسودون على ما آتانا الله من الإمامة دون خلق الله جميعاً {فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا} [النساء: 54] يقول فجعلنا منهم الرسل والأنبياء والأئمة ، فكيف يقرّون به في آل عمران وينكرون في آل محمد ، {فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ صَدَّ عَنْهُ وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيرًا * إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا * وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِلًّا ظَلِيلًا} [النساء: 55 - 57] ؛ ثمّ قال : {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ} [النساء: 58] إذا ظفرنا وظهرنا ، ثمّ قال للناس : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ} [النساء: 59] قال : قلت : فذاك { إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ} [المائدة: 55] ، قال : إيّانا عنى ، قلت : فقوله : {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ} [التوبة: 105] ، قال : إيّانا عنى ، قلت : فقوله : {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا} [البقرة: 143] ، قال : نحن الأُمة الوسط ، ونحن شهداء الله على خلقه وحجّته في أرضه ، قلت : فقوله : {فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا} [النساء: 54] ، قال : المُلك العظيم أن جعل منهم أئمة ، مَن أطاعهم فقد أطاع الله ومَن عصاهم عصى الله فهو المُلك العظيم .

قلت : فقوله : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ} [الحج: 77، 78] ، قال : إيّانا عنى ، نحن مجتبون ، ولم يجعل علينا في الدين من ضيق ، والحرج أشدّ من الضيق ، {مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ} [الحج: 78] ، قال : إيّانا عنى خاصة ، {هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ} [الحج: 78] في الكتب التي مضت ، {وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ} [الحج: 78] فرسول الله شهيد علينا فيما بلّغنا عن الله عزّ وجلّ ، ونحن الشهداء على الناس ، فمّن صدقنا يوم القيامة صدّقناه ، ومَن كذّبنا يوم القيامة كذّبناه .  

قال : فقوله : {قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ} [الرعد: 43] ، قال : إيّانا عنى ، وعلي أقضانا وأولنا وخيرنا بعد النبي ( صلّى الله عليه وآله ) .

قلت : فقوله : { وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ } [الزخرف: 44] ، قال : إيّانا عنى ، نحن المسؤولون ونحن أهل الذكر .

فقلت : {إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ } [الرعد: 7] ، قال : المنذر رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) ، وفي كل زمان منّا إمام يهدي إلى ما جاء به نبي الله ثمّ الهداة من بعده علي بن أبي طالب والأوصياء . قلت : فقوله : {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ} [آل عمران: 7] ، قال : فرسول الله أفضل الراسخين قد علم جميع ما أُنزل عليه ، وما كاد لينزل عليه شيئاً لم يعلمه ، وأوصياؤنا من بعده يعلمون ذلك كله ، فقال : الذين لا يعلمون ما يقول إذا لم يعلم تأويله نادى بهم الله يقولون آمناّ به كل من عند ربّنا ، والقرآن له خاص وعام وناسخ ومنسوخ ومحكم ومتشابه والراسخون في العلم يعلمونه . قلت : فقوله : {ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ } [فاطر: 32] ، قال : إيّانا عنى ، فالسابق الإمام ، والمقتصد العارف ، والظالم الشاك الواقف منهم  .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2313
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2535
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2148
التاريخ: 5 / 4 / 2016 2381
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3236
شبهات وردود

التاريخ: 11 / 12 / 2015 1315
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1283
التاريخ: 11 / 12 / 2015 1408
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1351
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1440
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1044
التاريخ: 18 / 5 / 2016 786
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1036

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .