جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الاسرة و المجتمع
عدد المواضيع في القسم ( 3214) موضوعاً
السيرة النبوية

التاريخ: 12 / 10 / 2017 386
التاريخ: 2 / شباط / 2015 م 923
التاريخ: 24 / 12 / 2015 710
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 2403
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / 12 / 2015 1197
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1170
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1388
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1150
الرطوبات المانعة  
  
13   09:10 صباحاً   التاريخ: 12 / 7 / 2018
المؤلف : الشيخ حبيب الكاظمي
الكتاب أو المصدر : نحو أسرة سعيدة
الجزء والصفحة : ص121ـ122


أقرأ أيضاً
التاريخ: 4 / 6 / 2018 37
التاريخ: 13 / 12 / 2016 91
التاريخ: 2 / 9 / 2016 99
التاريخ: 25 / 1 / 2017 81

من الروايات الملفتة ما ورد عن النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) في بيان أثر الغضب على الإيمان ، حيث يقول : (الغضب يفسد الإيمان ، كما يفسد الخلّ العسل)(1).. فالخلّ والعسل لهما طعمان متنافران : العسل طعمه طيّب حلو ، وأما الخل فمادة حمضية لاذعة.. ومن هنا يستغرب البعض من عدم رؤية أي تميّز في حياته ، رغم أنه يقيم الليل من سنوات ، ولا يفوته حج ولا عمرة ، ويزكّي أمواله !.. وهذا مما يثير الأسى إذ إننا لا نرى آثار الأعمال كما ينبغي ، والسبب في ذلك ليس النقص في المقتضي ، فالمقتضيات في حياة المؤمن كثيرة ، بل لوجود المانع ؛ وحينئذ فإن المقتضي لا يؤثر أثره.. فلو تجعل عوداً خشبياً رطباً على النار مدة طويلة ، فإنه لا يشتعل ؛ ولكن إذا جفّت الرطوبة ، فإن عوداً واحداً من الكبريت يكفي ليشعل النار فيه.. ومشكلتنا نحن في هذه الرطوبات المانعة المتغللة في وجودنا !..

__________

1ـ إرشاد القلوب : ج1 ، ص177

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1840
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1766
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1866
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1913
هل تعلم

التاريخ: 5 / 4 / 2016 1339
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1417
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1815
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1286

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .