English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في القسم ( 1664) موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء
السيرة النبوية

التاريخ: 3 / 9 / 2017 503
التاريخ: 19 / كانون الثاني / 2015 1094
التاريخ: 2 / 5 / 2016 881
التاريخ: 12 / 8 / 2017 559
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 1277
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1397
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1455
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1498
كيف يتم منح شهادات الإيزو؟  
  
38   02:11 مساءً   التاريخ: 14 / 6 / 2018
المؤلف : د. أسامة النجـار
الكتاب أو المصدر : الادارة العامة
الجزء والصفحة : ص367-369

كيف يتم منح شهادات الإيزو؟

توفر المديرية العامة للمعايير والمقاييس للمصدرين العمانيين المعلومات المتعلقة بكيفية الحصول على شهادة الإيزو وفيما يلي الخطوات الخاصة بعملية الحصول على الشهادة.

لا يوجد شيء يمكن أن يسمى " شهادة إيزو" لان إيزو تصدر فقط مقاييس دولية تعترف بجهة إصدار الشهادات مثل معايير إيزو ، فإصدار الشهادة هي عملية تقوم بموجبها جهة مانحة للشهادة/طرف ثالث بإعطاء تأكيد مكتوب بأن المنتج والعمليات أوالخدمة تتوافق مع متطلبات محددة وتنبع أهمية الشهادة من الحاجة إلى تأكيد الجودة على شكل شهادة والتي يمكن أن تكون شهادة طرف أول/المزود بالشهادة للطرف الثاني أو الطرف الثالث، ويتم إعطاء الشهادة عند الإتمام الناجح للتقييم من قبل جهة مانحة للشهادة طرف ثالث تبعاً لإيزو 9001، 9002.

وقد أصبحت عملية إعطاء الشهادات حالة تعاقدية تتيح للمنظمات إظهار التزامها بالجودة وللموظفين كذلك لحملهم على التغيير نحو ثقافة الجودة.

ونورد فيما يلي الخطوات التي يجب إتباعها عند التحضير لإصدار الشهادة :

•التعليم والتدريب على مبادئ الجودة مع الإشارة إلى إيزو 9000.

• مراجعة شاملة لكافة الأشكال التنظيمية والإجراءات المتبعة للتحسين إن وجدت.

• تصميم وتوثيق الأنظمة والإجراءات.

• الاختبار الأولي من خلال التدقيق الداخلي ... الخ.

• التنفيذ.

• التدقيق الداخلي والخارجي للإجراءات والعمليات.

تقوم اليوم أعداد متزايدة من الشركات العاملة في مجال التصدير على تحضير نفسها للحصول على الشهادة أو لتظهر أن نظام إدارة الجودة فيها يتوافق مع إيزو 9000 من خلال الحصول على شهادة من طرف ثالث كوسيلة تسويقية وكسلاح في المنافسة على تأكيد الجودة والخدمات للزبون ونورد فيما يلي خطوات التحضير للحصول على شهادة إيزو 9000 بشكل أكثر تفصيلاً.

خطوات الحصول على الشهادة :

• تشكيل مجموعة جودة.

• تحديد أهداف الجودة.

• التشاور حول أهداف الجودة الكلية.

• تحديد أهداف كل قسم.

• تحضير وتوزيع مصفوفة توضيح لسياسة الجودة.

• تعيين ممثل يقدم التقارير للإدارة.

•إجراء برامج التوعية بإيزو 9000 وللجميع في الشركة.

• تحضير مصفوفة تشرح ما هي الإجراءات التي ستكتب في نظام الجودة.

• وضع الإجراءات التي تشكل نظام الجودة.

• مقارنة هذه الإجراءات مع الإيزو 9000 دورياً.

• كتابة الإجراءات الإضافية.

• إصدار الإجراءات العامة لكل المنظمات التي تتعلق بوثائق الرقابة والبيان الرقابي وتدقيق الجودة والتدريب وغيرها.

• عقد البرامج التدريبية للتدقيق الداخلي، معايير Spc/Sqc/5s.

• كتابة دليل الجودة الذي يحقق الربط بين الإجراءات المتنوعة.

•إجراء التدقيق الملائم ومراجعة الوثائق.

• إجراء التدقيق الداخلي.

• إجراء المراجعات الإدارية.

• اجتياز التدقيق التقييمي المبدئي.

• اجتياز التدقيق التنفيذي الذي تقوم به الجهة المانحة للشهادة.

• الحصول على الشهادة.

و في الآونة الأخيرة أصبح الحصول على شهادة (إيزو) دعاية للشركات حيث انتشرت الإعلانات عن المصانع التي تحصل على شهادة الايزو ، وهذا التسابق المحموم نحو شهادة الايزو يهدد بجعل مسالة الجودة مسألة عادية تؤثر فيها عمليات التقليد والدعايات مع أن الجودة كانتماء والتزام هي أكبر من ذلك بكثير، لذا لا بد من التطرق لبعض النقاط المهمة حول هذا الموضوع الجاد.

أولاً : الحصول على شهادة بالجودة شيء والانتماء إلى الجودة شيء آخر، فالانتماء إلى الجودة يتطلب أموراً واحتياجات واهتمامات في غاية الرقي والجودة منها ما هو مادي (أموال وأصول) ومنها ما هو بشري (مهارات وسلوكيات) ومنها ما هو فني (معرفة وتأهيل) الخ... .  

كما أن الانتماء إلى الجودة يفرض تغييرات جذرية في المنشأة أو المصنع بدءاً من شكل الهيكل التنظيمي وأسلوب الإدارة إلى شخصية المدير واهتماماته ، ولكي نفرق بين المنشأة التي تهتم بالجودة قولاً وفعلاً والأخرى التي لا تعير الجودة أهمية كافية أو تنظر للجودة كشعار وشهادة فقط نجد أن هناك اختلافات كبيرة جداً وعميقة جداً بين هاتين المنشأتين خاصة من حيث:

ــ الاهتمام بالبحوث والتطوير.

ــ الاهتمام بالتدريب والتنمية البشرية.

ــ تحقيق الريادة التقنية.

ــ تشجيع العمل الجماعي والابتكار

ــ فتح خطوط الاتصال و استمراريتها.

ــ توفر القيادات الواعية والمتفتحة.

ــ الاهتمام بالمستهلك وجعله (العامل الأول) الذي يؤثر على قرارات وتصرفات المنشأة.

إذن الجودة كمبدأ يعني الاهتمام بهذه المتطلبات أما المنشأة التي تحاول الحصول على شهادة (إيزو) كدعاية فارغة فهذه لا ناقة لها في الجودة ولا جمل.

ثانياً : الجودة قبل أن تكون شهادة هي سلوك وثقافة على مستوى القائد والأفراد بل وعلى مستوى المنشأة ككل ، والتفكير في تحقيق الجودة هو قرار استراتيجي بلا شك ويعتبر هذا النمط التفكيري الهادف مكسباً للإدارة وللمنشأة وللمجتمع ولكن التفكير والرغبة والطموح لا يعني شيئاً البتة إذا لم يصاحبه استعداد وولاء وتضحية.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 4 / 2016 3469
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3847
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5285
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5082
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3912
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 2332
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2058
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2039
التاريخ: 13 / 12 / 2015 2147

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .