English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
السيرة النبوية

التاريخ: 21 / آيار / 2015 م 946
التاريخ: 18 / 4 / 2017 681
التاريخ: 8 / 5 / 2016 914
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 1039
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 1412
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1377
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 1517
التاريخ: 8 / 7 / 2016 1250
التسجيع  
  
564   01:45 صباحاً   التاريخ: 24 / أيلول / 2015 م
المؤلف : إبن أبي الإصبع
الكتاب أو المصدر : تحرير التحبير في صناعة الشعر والنثر
الجزء والصفحة : ص56


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / آذار / 2015 م 4398
التاريخ: 25 / آذار / 2015 م 282
التاريخ: 26 / آذار / 2015 م 388
التاريخ: 26 / آذار / 2015 م 297

وهو أن يتوخّى المتكلم أو الشاعر في أجزاء كلامه، بعضها غير متزنة بزنة عروضية ولا محصورة في عدد معين، بشرط أن يكون روي الأسجاع روي القافية، والفرق بينه وبين التسميط كون أجزائه على روى قافيته، وبينه وبين التجزئة اختلاف زنة أجزائه، ومجيئها على غير عدد محصور معين، ومثاله قول أبي تمام [طويل]:
تجلى به رشدي، وأثرت به يدي ... وطاب به ثمدي، وأورى به زندي
وقول ديك الجن [كامل]:
حر الإرهاب وسميه، بر الإيا ... ب كريمه، محض النصاب صميمه
والأجزاء المسجعة من هذا البيت التي هي بعض أجزائه غير متزنة زنة عروضية، وإن تماثلت في زنة بعضها لبعض، والفرق بينه وبين المماثلة، كون أجزائه المسجعة اتزنت زنة غير زنة عروضية، وأتت مفرقاً ما بينها، وأتى تسجيعها على روي بيتها، بخلاف أجزاء المماثلة، وتسجيع أجزاء المماثلة على غير روي بيتها والله أعلم.
سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3348
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3412
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4194
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3055
التاريخ: 11 / 12 / 2015 4102
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 2231
التاريخ: 20 / تموز / 2015 م 2297
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2196
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2086
هل تعلم

التاريخ: 17 / تشرين الاول / 2014 م 1644
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1733
التاريخ: 17 / 4 / 2016 1575
التاريخ: 18 / 5 / 2016 1664

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .