بمختلف الألوان
جرت العادة على وسم من يتقب بين البلدان ومجتمعاتها بأنه (مثقف) ومتزن في شخصيته وطريقة تفكيره.. باعتباره قد امتلك كماً كبيراً من ثقافات الشعوب التي عاشرها، فجعلته مؤهلاً لأن يحسن اتزانه الشخصي، وهذا ما كان يبدو على منطقه وخطابه بشكلٍ ظاهر.. ولسنا نهتم كثيراً لمعرفة صدقية هذه الملازمة، بل الذي يهمنا هو... المزيد
الرئيسة / مختارات
٦ × ٦ = ٣٢
د. حسين القاصد
2019/08/07
يحكى أن صديقين افترقا بعد دراستهما الابتدائية ، ومر على افتراقهما اكثر من عشرين عاما ، كان أحدهما مميزا جدا في دراسته ، وصار طبيبا فيما بعد ، بينما اختفى الآخر بعد أن ترك الدراسة ؛ وشاءت الصدفة أن يلتقيا في تقاطع مرور مزدحم ، كما هو حال شوارع بغداد ، وكان الطبيب في سيارته المتواضعة ينتظر انسياب المرور ، وكما هو حال الضجر حين يفرض نفسه ، أخذ الطبيب يتلفت يمينا وشمالا ، فإذا بسيارة حديثة مظللة ، ابنة عامها ، تقف إلى جواره ، فأخذ يتأملها حتى انتبه إليه صاحب السيارة فأنزل زجاج سيارته ، وهنا حدثت المفاجأة ؛ انه زميله في الابتدائية ، فتعارفا بابتسامة مرتبكة ، وأومأ صاحب ( المظللة) لزميله أن اتبعني حال انسياب المرور ، فتبعه حتى وصلا إلى بيت فخم وفيه حرس وحمايات .
نزل الطبيب ضيفا على صديق طفولته ، وسأله أن كيف وصل الى ما وصل إليه ، فأجابه زميله بأنه ترك الدراسة واستقل التيه مصيرا له ، حتى مر من أمام محل لسحب أوراق (اليا نصيب) ، ولأنه لا يحفظ من جدول الضرب غير أن ( ٦×٦=٣٦) فقرر أن يسحب أي ورقة قريبة من العدد (٣٦) فجاءت بيده ورقة رقمها ( ٣٢) ففاز بمبلغ كبير وصارت له شركات وأموال وبيوت ؛ فاعترض الطبيب وقال له لكن الصحيح هو ( ٣٦) فأجابه لو فعلت مثلك لصرت طبيبا فقيرا مثلك تماما!! ( خل الدراسة تفيدك) .
اسوق هذه الحكاية وانا ارى كيف يتسابق بعض الساسة لمساعدة الطالب الأول على العراق ويجعلونه دعاية سياسية ، في بلد من المفترض انه دولة مؤسسات، ولقد كان العراق في ايام تخلف كل البلدان يرسل الطلبة الأوائل للدراسة في الدول المتقدمة ليعودوا ويخدموا البلد وينقذوه من جماعة ( ٦×٦) .

الطالب الاول على العراق هذا العام ، لا يعرف شيئا عن التعليم الأهلي ولا عن المدرس الخصوصي ، وهو يسكن ابعد نقطة في محافظة ذي قار قلعة سكر ، ويقطع مسافة طويلة من بيته الطيني إلى مدرسته المتهالكة ، وهو بهذه الحال لا يعرف شيئا عن الفيسبوك ولا اظنه يريد ذلك ، ولا يهمه أمر عازفة الكمان في ملعب كربلاء ، ولم يفكر بأية درجات تمنح مجانا ، ولا ينتظر أن ينجح بمساعدة من الإدارة مراعاة لظروفه الصعبة ؛ وهو قبل ذلك وبعده ، يشفق على من يتاجر باسمه او يود الشفقة عليه .
هي معجزة حقاً ، لكنها ليست معجزة!! وأقول ليست معجزة لأنه من مدينة أغلب سكانها بين مدرس ومعلم وكأنهم لا هم لهم سوى التعليم ، كما أن أغلب الذين ينتظرون التعيين من خريجيها ، ايضا ، ينتظرون أن يكونوا مدرسين ومعلمين ؛ لذلك لا هم لهؤلاء سوى العلم والتعلم ؛ فهل من رعاية حكومية مؤسساتية تقطع الطريق على المتاجرين بقضية الطالب الأول على العراق ، وتتكفل باكمال دراسته في أرقى الجامعات العالمية ، هو وزميلته ، ابنة منطقته ، التي حققت تميزا غير مسبوق ، في منطقة معدومة الخدمات تماما . ننتظر أن تحدد مصيرهما الدولة وتكرمهما على تفوقهما ولا تتركهما دعاية لمن يمتلك المال.
اعضاء معجبون بهذا
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/08/15م
رفعت الرايات، وتعالت الأصوات، وجعجعت الأحزاب بأسلحتها، ترمي يمينا وشمالا كل معارض، وإشتد غبار المعركة، حتى إختلط الحابل بالنابل، وصعد القادة على المنابر، يرددون الشعارات الرنانة، ويعيدون على آذان الحاضرين كلمات مستهلكة بلحن جديد. إنجلى غبار المعركة، ونزل الفرسان من سفح الجبل، وحان وقت تقاسم... المزيد
عدد المقالات : 72
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/08/14م
حيدر عاشور سيدنا، لازلنا نبحث عنك في كل ركن من أركان حضرتك الشريفة يتراءى لنا إن أولادك جميعهم فيها، والغائب المنتظر قد رسم النجاة من الحياة من حضرتك، فكل الشواهد تعلن وجودهم، ووجدوك بأسباب ومسببات، وعليك عَلَّقْنَا أمالنا كُلَّهُا، واليك الآنَ نلوذ ونَمْشي، آمِلِينَ أنْ لا نكون بعيدين عنك. سيدنا... المزيد
عدد المقالات : 57
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/08/14م
خلق الله تعالى الخلق، وأوجد فيه العقل وهو من أفضل نعم الله تعالى على الإنسان أن ميّزه عن باقي أجناس الحيوانات بالعقل، وهو الرسول الباطن لكل إنسان، تلك الجوهرة التي ارتقى بها الإنسان من حضيض الحالة الحيوانية ليصل الى مراتب يطمع بها حتى الملائكة المقربون. فبالعقل تتحق إنسانية الإنسان، وعليه مدار... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/08/10م
جاء عن الامام علي عليه السلام وَمَا خَلَقَ الله عَزَّ وَجَلَّ شَيْئاً أَحْسَنَ مِنَ الْكَلَامِ وَلَا أَقْبَحَ مِنْهُ بِالْكَلَامِ ابْيَضَّتِ الْوُجُوهُ وَبِالْكَلَامِ اسْوَدَّتِ الْوُجُوهُ فمن خلال الكلام يتواصل الناس ويُفهِم بعضهم بعضا فما من شيء بحاجة الى ضبط وتقعيد كالكلام لما يترتب عليه من... المزيد
عدد المقالات : 153
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/08/16م
جمع مدير المدرسة التلاميذ المتفوقين وبدأ يتحدث معهم عن أهمية العلم والتعلم وما للعلم من فضل عند الله تعالى... ويخبرهم أنه سيتم تكريمهم، وطلب منهم أن يخبر كل تلميذ والده لحضور حفل التكريم، إلا واحداً منهم أخذه وسار معه في ممر المدرسة وقال له: بني هلم معي. وبدأ يضع يده على رأسه وقال له: بني أما أنت يا عزيزي... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/08/16م
بقلم / مجاهد منعثر منشد جلسنا في عيادة طبيب العيون , سيل نمل من المتسولين , أولاد بعمر العاشرة يقبلون المرضى من أجل عطاء مالي , ثم نساء يرتدين العباءات السوداء ويسترن الوجوه بقطع قماش باللون ذاته يرددن الكلام المعروف لتهييج المشاعر , واحدة منهن أثارت حفيظتي وحفيظة بعض الرجال عندما رفعت صوتها أمام... المزيد
عدد المقالات : 159
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/08/16م
مكانكَ ليسَ الحجاز وخطكَ ليسَ الرجوع رهنوا ضياعهُمْ بانتسابكَ وافترشوا الترابَ تسوقهُمْ إلى كربلاءَ نبوءة وصوتٌ يهمسُ في أذنِ الفيافي أما منْ ناصر؟ تُقَلِّبُ عينيكَ في رابعةِ النهار تفتحُ قلبكَ للعاشقينَ وتمزجُ روحَكَ بأبّهة البسطاء ترمي جمرةَ الوجدِ إلى غدِ تُدثرُ في الظلامِ خشوعُكَ آيةً... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/08/15م
تعالتْ صرخات أمه فاطمة بنت الحق ، أسرع إليها ولدها أحمد فتفجع لصراغها وارتعد رغم ارتفاع درجة حرارة الجو ، فوجدها تتألم كثيراً، فقال لها مالكِ يا أمى ؟، فقالتْ كادتْ أفعال الخلْق تشقُّ رأسي يا ولدى . وبمجرد أنْ انتهتْ من كلمتها فتكتْ بها غيبوبة السكر ففقدتْ الوعى. وما غيبوبة السكر التى تعانيها إلا تلك... المزيد
عدد المقالات : 14
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
اخترنا لكم
د. حسين القاصد
2019/08/07
يحكى أن صديقين افترقا بعد دراستهما الابتدائية ، ومر على افتراقهما اكثر من عشرين عاما ، كان أحدهما مميزا جدا في دراسته ، وصار طبيبا فيما...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/07/21
" صَدْرُ اَلْعَاقِلِ صُنْدُوقُ سِرِّهِ وَ اَلْبَشَاشَةُ حِبَالَةُ اَلْمَوَدَّةِ وَ اَلاِحْتِمَالُ قَبْرُ اَلْعُيُوبِ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com