بمختلف الألوان
الكل يعلم كم كانت معاناة الكلمة طيلة العقود الثلاثة الأخيرة من القرن الماضي، فالكثير قبع خلف القضبان، وبعضٌ نفي خارج البلاد، أو حتى من العالم بأسره بجرم أنهم قالوا كلمتهم! وتبعاً لذلك كانت المواقف مختطفة .. فلا أحد يستطيع ان يُظهر موقفه في ظل سلاطين جلسوا على عروشهم بمباركة قوى عالمية متسلطة .. أباحت... المزيد
الرئيسة / الافتتاحيه
المرجعية والسياسة وأذهان الناس
حسن علي الجوادي
2018/10/07
(مواقع التواصل، التليفزيون ، الجرائد ، كلام الناس) هذه النوافذ هي عناصر تغذية أدمغتنا وأفكارنا للكثير من الموضوعات ،ولعل من ابرزها المرجعية والسياسة ، لما نطالع ذهنية المجتمع نجدها مغرقة ومضحمة بتعليقات واشتباكات واشتباهات كثيرة حول هذا الموضوع ويمكن تقسيمها على الفئات التالية:
١- تجد فئة من الناس تطالب المرجعية ان يكون لها مواقف سياسية صريحة اكثر من السياسيين أنفسهم وهذا من أشد الأخطاء المهنية وعلى اساسه تزج المرجعية في طاحونة النقد السياسي، والحق ان تدخلها وفق قاعدة النصح والإرشاد لا على أساس الممارسة والدور القيادي.
ولعناصر هذه الفئة غايات واهداف لا اقل انها سياسية ولا ننكر جهل بعضهم ولا سيما الشباب المندفع.
٢- اعلان الفتوى، فئة من الناس ترى ان المرجعية عليها ان تطلق فتوى بتجريم فلان وفلان او باسقاط العملية السياسية ، غالباً ما تاتي تلك التصريحات بعد الإخفاقات الحكومية او تفشي مشكلة امنية او اقتصادية او صحية ، ومن هؤلاء من يطلق هذه العبارات وهو مؤمن بان المرجعية حاضنة فتاوي تطلقها متى ما طلب منها ، ومنهم من يرى ان لها الصوت والكلمة لكنه متوهم ومندفع يحسب ان مكانتها المعنوية والروحية لابد وان توظف بالسياسة.
٣- التشخيص، يرى بعض الناس ان تشخيص الفاسد والإشارة اليه بالاسم والصفة هو من مسؤوليات المرجعية، فعليها ان تطرح الأسماء والصفات على الدوام مع ام ذلك من واجب الحكومة ورجالاتها والقضاء الأعلى او الشعب نفسه فطالما لم يتفق الشعب على فاسد معين فان ذلك مؤشر على وجود شعبية ولو نسبية لذلك الفاسد.
٤- سلب المشروعية: يرى قلائل من هنا وهناك ذات توجه معروف ان المرجعية لا علاقة لها بالسياسية لا بالنصح والإرشاد ولا يحق لها التدخل باي عنوان وتحت اي مسمى ، وهذا تطرف واضح لا يقول به عاقل فضلاً عن غيره، بحجة فصل الدين عن السياسة ، هؤلاء لا يعلمون حقاً او يتجاهلون ان موقف المرجعية من إدارة الدولة ما هو ، وهل صرحت يوماً بان تُمارس دوراً سياسياً؟
من يرجع الى كتاب النصوص الصادرة ، يجد منذ بداية تشكيل الحكومة العراقية عدم رغبة المرجعية بانخراط رجال الدين في العلمية السياسية.
٥- معنا وضدكم، نجد بعض الناس تجعل المرجعية في خانتها وتصهرها لجهتها لا سيما في موسم الانتخابات موسم جني الأصوات ، فيظهرون للناس ان المرجعية معهم وضد غيرهم ، ولا شك ان هذا الاستخدام السيء للعنوان المحترم عند الشعب سيترك اثره في نفوس الآخرين ، بالرغم من ان المرجعية قد صرحت مراراً وتكراراً لا علاقة لها باي كيان او حزب او فئة سياسية وأنها على مسافة واحدة من الجميع ، حتى ان بعضهم استغل عباراتها هذه وراح يندد بها كونها لا تدعم الصالح او تساوي بينه وبين. الفاسد وهذا من اقرف التهم اذ يكشف عن مرض صاحبه او جهله المطبق او تسرعه وغضبه.
٦- المتهمون ، بعض الافراد ممن يعلو صوتهم في الاعلام او المواقع التواصل ينخرطون عن اي مسؤولية ويرمون بها في ساحة المرجعية ولا يكتفون بذلك بل يتهمونها بما آلت اليه الامور وينسون اي موقف إيجابي ولا ريب ان هذه الأصوات النشرة مشخصة وغير موضوعية ومطروحة عن السماع والنَّاس شخصيتهم وعرفت دوافعهم وكذبهم.
لايمكن نسيان الجمهور الكبير الذي يمكن وصفه بانه الفئة الاكبر رأياً والأشهر قولاً والأكثر عدداً.
(مع الشعب لا مع السياسة)، الكثير من الناس يَرَوْن ان المرجعية الدينية تقف مع الشعب وتصرح بما يخدم الشعب وينفعه وأنها تعي ما تقول في الظرف والوقت المناسب ولا علاقة لها باي سياسي ولا تدعم ان شخص بعنوانه واسمه ولا تساند اي شخصية سياسية لا بالخفاء ولا بالعلن.
فهي مع الشعب والنَّاس في محنتهم الامنية والاقتصادية.
ان معظم الذين تكون لهم مواقف سلبية من المرجعية قد وقعوا في الاشتباه تارة واُخرى في التسرع الناتج عن الغضب والشعور بالعجز حيال التغيير ، او أفراد لا يرجعون اليها في التقليد وهم يندفعون حسب مقتضيات ما تمليه عليه شخصياتهم ولا سيما أولئك الذين يمارسون السياسة او لهم نظرة سياسية مباشرة.
اعضاء معجبون بهذا
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2018/12/15م
رب ضارة نافعة، رغم أن ثمنها فادح، والدين صعب تسديده، لكن الأمر يستحق، فالحمل لا يقوم به إلا أهله، فالمضحى من جله ليس قطعا من الآجر، مرصوفة في جدار قديم، وليس إسما على خريطة ممزقة، في أطلس الجغرافيا، هو ليس كنية وهمية من السهولة التنازل عنها، ولا قطار خرج من الخدمة، يمكن التحويل الى غيره، إنه وطن ..... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2018/12/08م
بقلم / مجاهد منعثر منشد حضارة العراق ليست وليدة ماضي قريب أوعصر حديث , وكما أطلقت أوربا على تسميتها بلاد الرافدين فهو ذو عهود حضارية قديمة ومتجدده منذ قبل أربعة الاف قبل الميلاد من عهد السومريين حتى العصر العباسي ولعدة قرون وكان بينهما عهد الاكديين , والبابليين الأوائل , والآشوريين , والبابليين... المزيد
عدد المقالات : 99
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2018/12/02م
رسالة خبرية: فراس الكرباسي أعلنت منظمة الصحة العالمية، الاربعاء، عن ارسلها شحنة من الأدوية المنقذة للحياة والمستلزمات الطبية إلى مستشفى الشرقاط العام في منطقة الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين. واحتوت الشحنة على أكثر من 13 طناً من الأدوية بما في ذلك أربع مجموعات للرضوح من النوع A وأربع مجموعات للرضوح... المزيد
عدد المقالات : 23
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2018/11/28م
استغلال المرأة جنسيا ( في الحروب والصّراعات الطائفيّة) بقلم: زينة محمد الجانودي خلق الله تعالى الكون، وجعل للمرأة مكانة عظيمة في المجتمع، وجعلها شريكة أساسيّة للرّجل في الحياة ومكمّلة له في كلّ شيء، وعلى درجة واحدة في التكريم والإجلال، وعلى مرتبة واحدة من المكانة والصّوْن. فالمرأة لها دور مهم... المزيد
عدد المقالات : 99
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2018/12/15م
بقلم / مجاهد منعثر منشد مَــــــرّتْ سنون في طياتهــــــا ضاعـــــت الأنسابا وفاض المتطفل بعلمهــــــــا وغــــــلق الأبـــــوابا والهيئة العليا للتحقيق أقــــــرت الأمـــور استتابا فــــتصدت للــــــمكذبين المــــدعين للنبي انتسابا رجــــــــالها دأبهُمُ... المزيد
عدد المقالات : 99
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2018/12/15م
• احــلامــه عــصــيــة عــلــيــه ، كــطــروادة اذ كــانــت عــصــيــة عــلــى الاغــريــق ، لــكــنــه اقــســم ان يــكــون حــصــانــهــا!! • كــل صــبــاح لا تُــشــرق فــيــه شــمــسُ وجــه الانــصــاف ، هــو مَــســاء حــتــى اشــعــارٍ آخــر !! • الــنَــظــرة الــى الاشــيــاء... المزيد
عدد المقالات : 105
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2018/12/15م
بقلم / مجاهد منعثر منشد أهـــــدي أبي التحية وأشدوه اليــــــــــوم افتخارا تعلمت منه الوفاء والـــصدق والصبر والأفكارا عفة النفس عنده تعلـــــــو شموسا وأقمــــــــارا منذ صباه عـــــــــــانق الـــدين دهـــــره ابتدارا علمنا قــــــــول الخير بالفتنة أو الصمت اجبارا واحترام التراث... المزيد
عدد المقالات : 99
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2018/12/15م
شبعد بينه ! مشينا لكل نذر حافين ... وشبعنا الله كريم ... وما تلاكينه ضللينا نعد انجوم ... ليل هموم ... طلع خلسه النهار... وما رحم بينه شمسوين ... متغربين ... محرومين ... بطريق الحب وكفنا ... ولعشك بينه ذبل منا الورد كونه... تعب عونه ... نزف لونه ... زعل من مات بيدينه ويبس منا الجدم عل كاع ... تعال بساع ... نعيد... المزيد
عدد المقالات : 1
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
المهدي قادم (عجل الله فرجه) الجزء الأول : (القدس وقطر)
أنور السلامي
2017/06/21م     
نَـسَـمـات [10]
علي الغزالي
2018/12/02م     
نَـسَـمـات [10]
علي الغزالي
2018/12/02م     
اخترنا لكم
د. علي حسين يوسف
2018/09/15
منذُ أنْ حلَّ شهرُ محرَّم وصفحاتُ الفيس بوك منشغلةٌ بالحدثِ الحسينيّ والطقوس العاشورائيةِ , فتعددتْ مواقفُ الناشرينَ على هذهِ الصفحاتِ...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
علي الغزالي
2018/11/05
لــو كــان الحــســيــن هـنـاك .. لـمـا بحث كَـلـكَـامـش عــن ســر الخــلــود !!
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com