بمختلف الألوان
"شكراً للأشواك، فقد علمتني الكثير" مقولة صرّح بها الفيلسوف والشاعر والروائي الهندي (طاغور)، وهي تُنبئ عن حقيقة لم تفارق كل من حفر مآثره على جبين التأريخ، فسنن الحياة متشابهة في جوهرها، وإن كانت تبدو بظاهرها مختلفة، ومن أظهر هذه السنن هي أن يجني الإنسان بقدر ما يسعى إليه، ووفق الحس والوجدان يكون... المزيد
الرئيسة / الافتتاحيه
المرجعية والسياسة وأذهان الناس
حسن علي الجوادي
2018/10/07
(مواقع التواصل، التليفزيون ، الجرائد ، كلام الناس) هذه النوافذ هي عناصر تغذية أدمغتنا وأفكارنا للكثير من الموضوعات ،ولعل من ابرزها المرجعية والسياسة ، لما نطالع ذهنية المجتمع نجدها مغرقة ومضحمة بتعليقات واشتباكات واشتباهات كثيرة حول هذا الموضوع ويمكن تقسيمها على الفئات التالية:
١- تجد فئة من الناس تطالب المرجعية ان يكون لها مواقف سياسية صريحة اكثر من السياسيين أنفسهم وهذا من أشد الأخطاء المهنية وعلى اساسه تزج المرجعية في طاحونة النقد السياسي، والحق ان تدخلها وفق قاعدة النصح والإرشاد لا على أساس الممارسة والدور القيادي.
ولعناصر هذه الفئة غايات واهداف لا اقل انها سياسية ولا ننكر جهل بعضهم ولا سيما الشباب المندفع.
٢- اعلان الفتوى، فئة من الناس ترى ان المرجعية عليها ان تطلق فتوى بتجريم فلان وفلان او باسقاط العملية السياسية ، غالباً ما تاتي تلك التصريحات بعد الإخفاقات الحكومية او تفشي مشكلة امنية او اقتصادية او صحية ، ومن هؤلاء من يطلق هذه العبارات وهو مؤمن بان المرجعية حاضنة فتاوي تطلقها متى ما طلب منها ، ومنهم من يرى ان لها الصوت والكلمة لكنه متوهم ومندفع يحسب ان مكانتها المعنوية والروحية لابد وان توظف بالسياسة.
٣- التشخيص، يرى بعض الناس ان تشخيص الفاسد والإشارة اليه بالاسم والصفة هو من مسؤوليات المرجعية، فعليها ان تطرح الأسماء والصفات على الدوام مع ام ذلك من واجب الحكومة ورجالاتها والقضاء الأعلى او الشعب نفسه فطالما لم يتفق الشعب على فاسد معين فان ذلك مؤشر على وجود شعبية ولو نسبية لذلك الفاسد.
٤- سلب المشروعية: يرى قلائل من هنا وهناك ذات توجه معروف ان المرجعية لا علاقة لها بالسياسية لا بالنصح والإرشاد ولا يحق لها التدخل باي عنوان وتحت اي مسمى ، وهذا تطرف واضح لا يقول به عاقل فضلاً عن غيره، بحجة فصل الدين عن السياسة ، هؤلاء لا يعلمون حقاً او يتجاهلون ان موقف المرجعية من إدارة الدولة ما هو ، وهل صرحت يوماً بان تُمارس دوراً سياسياً؟
من يرجع الى كتاب النصوص الصادرة ، يجد منذ بداية تشكيل الحكومة العراقية عدم رغبة المرجعية بانخراط رجال الدين في العلمية السياسية.
٥- معنا وضدكم، نجد بعض الناس تجعل المرجعية في خانتها وتصهرها لجهتها لا سيما في موسم الانتخابات موسم جني الأصوات ، فيظهرون للناس ان المرجعية معهم وضد غيرهم ، ولا شك ان هذا الاستخدام السيء للعنوان المحترم عند الشعب سيترك اثره في نفوس الآخرين ، بالرغم من ان المرجعية قد صرحت مراراً وتكراراً لا علاقة لها باي كيان او حزب او فئة سياسية وأنها على مسافة واحدة من الجميع ، حتى ان بعضهم استغل عباراتها هذه وراح يندد بها كونها لا تدعم الصالح او تساوي بينه وبين. الفاسد وهذا من اقرف التهم اذ يكشف عن مرض صاحبه او جهله المطبق او تسرعه وغضبه.
٦- المتهمون ، بعض الافراد ممن يعلو صوتهم في الاعلام او المواقع التواصل ينخرطون عن اي مسؤولية ويرمون بها في ساحة المرجعية ولا يكتفون بذلك بل يتهمونها بما آلت اليه الامور وينسون اي موقف إيجابي ولا ريب ان هذه الأصوات النشرة مشخصة وغير موضوعية ومطروحة عن السماع والنَّاس شخصيتهم وعرفت دوافعهم وكذبهم.
لايمكن نسيان الجمهور الكبير الذي يمكن وصفه بانه الفئة الاكبر رأياً والأشهر قولاً والأكثر عدداً.
(مع الشعب لا مع السياسة)، الكثير من الناس يَرَوْن ان المرجعية الدينية تقف مع الشعب وتصرح بما يخدم الشعب وينفعه وأنها تعي ما تقول في الظرف والوقت المناسب ولا علاقة لها باي سياسي ولا تدعم ان شخص بعنوانه واسمه ولا تساند اي شخصية سياسية لا بالخفاء ولا بالعلن.
فهي مع الشعب والنَّاس في محنتهم الامنية والاقتصادية.
ان معظم الذين تكون لهم مواقف سلبية من المرجعية قد وقعوا في الاشتباه تارة واُخرى في التسرع الناتج عن الغضب والشعور بالعجز حيال التغيير ، او أفراد لا يرجعون اليها في التقليد وهم يندفعون حسب مقتضيات ما تمليه عليه شخصياتهم ولا سيما أولئك الذين يمارسون السياسة او لهم نظرة سياسية مباشرة.
اعضاء معجبون بهذا
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/02/13م
كثر هم المبدعون حول العالم , وكثيرة هي نشاطاتهم وأعمالهم , الا ان القلة القليلة منهم بلغتنا اسماءهم , وعبرت الحدود شهرتهم , لكن .. ليس في جميع أعمالهم , بل ربما عمل واحد فقط شطح فجعل اسماءهم في الاسماء , وشهرتهم في الأصقاع. حقيقة , قد يكتب الكاتب عشرات او مئات من المقالات , والشاعر يكتب الكثير من القصائد ,... المزيد
عدد المقالات : 124
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2019/02/12م
حيدرعاشور كلَّ يومٍ، أَمنِّي فؤادي الهائم في بحر نعمتك، وقد هيّأت نداءاتي وتضرعاتي تحت فتحة السماء الوحيدة لباب الاستجابة عند جدثك الطاهر.. أقف خائفاً، اقبّلُ شباكك المعطّر الذي يسدّ جدثك، ارتّلُّ بصمت ما مخزون في صدري، وقلبي موقد جمراته روحي ورماده لا مأوى له غيرك، ألقيته في حضرتك وانتهى الامر. اذ... المزيد
عدد المقالات : 30
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/02/06م
حكومة قوية؛ هكذا تعودت أغلب الأنظمة الدكتاتورية أن تمسك بالسلطة، ومعنى القوة أن تمسك بدفة الحكم بقبضة من حديد، تبطش بجميع المعارضين، فلا نسمع إلا التمجيد والتبجيل للحاكم، ولا نرى إلا دماء تسيل عند معارضة الحكم الرشيد !. إنتقل العراق من الحكم الدموي الى مفهوم الحكم الديمقراطي بعد عام 2003، أنتج حكومة... المزيد
عدد المقالات : 48
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/02/06م
بقلم / مجاهد منعثر منشد تحدثني مرآة التفكير أغمض عينيك سيخرس فاك , إلا أن الروح سوف تعذب في ظلمة وتبقى حزينة بين القضبان في قفص الجسد . قالت مرة : اكتب بأصابع مرتعشة, وحدق بأجفان متعبة . تنهدت وشكوت أن فعلت ما تطلبيني سأكون نخلة فوق مستنقع خبيث , وسيندبني الخوص بالحزن والآسي . لا ترد على شكوى , حينها علمت... المزيد
عدد المقالات : 114
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/02/13م
سِرنا على الدرب أُضئ لكَ نورًا ملائكيّاً ينمو بين عينيك شموسًا تتلألأ، فاسدلتَ شيطان أجفانك ، فسيقتْ إليّ شياطين الظلام . ولقد عبّدتُ لك دربك ، تنمو بين خطواتك أزاهير عطرة ، تربتها حصباء من اللؤلؤ ، تُروى من أنهار عذب سلسبيل . كلما مشيتُ.. طرق أذنيْك خرير ماء عندليبي ، فأدميتْ قدمي بالأشواك ، ولم أسمع ... المزيد
عدد المقالات : 10
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 7 ايام
2019/02/10م
منهمك في دنياها (قصة قصيرة) بقلم / مجاهد منعثر منشد كلما رأيته يردد حكمة (اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً) ، تيقنت أنه متمسك بالمقطع الأول فقط من الحكمة مما أدهشني ! صمتي الدائم عما تتحرك به شفتاه, أثار حفيظته؛ ولا أعلم إن كان يريدني أن أردد كالببغاء مثله أو ينتظر أجابتي , يحدق... المزيد
عدد المقالات : 114
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/02/07م
ليلة لله بقلم / مجاهد منعثر منشد بعد أن أرخى الليل سدوله , وعانق النوم أرواح الناس , ظلت عيوني ساهرة لا يزورها النعاس ! هواجس الأفكار جذبتني تحت الغطاء , أفكر بما فعلت في يومي وماذا سأعمل لغدي , وخوفا من ساعتي هذه إذا أقبل الموت اثناء رقادي .. تركت التفكير بحياتي , واستولى الخوف على عقلي من الأجل المحتوم... المزيد
عدد المقالات : 114
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/02/01م
بقلم / مجاهد منعثر منشد تنزف قلوب الاطفال والنساء الثكلى دما وتعتصر وجعا بسبب فقدان سحابة كانت تظلهم , وبسلوك متعمد زهقت الروح بدافع الانتقام , والجاني بين أربعة جدران , صغاره وزوجته يعانون مما يلم بعائلة المجني عليه . جريمة خطط لها في وضح النهار نتيجة فكرة العصبية في مجتمع يخضع للعادات والتقاليد ,... المزيد
عدد المقالات : 114
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
تحت المجهر ح4- (حكايتنا درامية)
ياسر الكعبي
2019/02/01م     
نسب وشهادة التابعي سعيد بن جبير
مجاهد منعثر الخفاجي
2018/12/02م     
فلم سينمائي ...رواية للكاتب صلاح الخاقاني
حيدرعاشور
2019/01/20م     
اخترنا لكم
د.سعيد عدنان
2019/01/25
نشأ التعليم العالي في البلد في مطالع القرن العشرين ، وشرع يتّخذ له كياناً تّتضح به معالمه ، وتستبين مراميه . وكان التعليم من قبلُ يجري في...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2018/12/28
الصَّبْرُ صَبْرَانِ: صَبْرٌ عَلَى مَا تَكْرَهُ، وَصَبْرٌ عَمَّا تُحِبُّ.
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com