بمختلف الألوان
"شكراً للأشواك، فقد علمتني الكثير" مقولة صرّح بها الفيلسوف والشاعر والروائي الهندي (طاغور)، وهي تُنبئ عن حقيقة لم تفارق كل من حفر مآثره على جبين التأريخ، فسنن الحياة متشابهة في جوهرها، وإن كانت تبدو بظاهرها مختلفة، ومن أظهر هذه السنن هي أن يجني الإنسان بقدر ما يسعى إليه، ووفق الحس والوجدان يكون... المزيد
الرئيسة / الافتتاحيه
المرجعية الدينية في العراق و تعدد الولاءات
محمد عبد الصاحب النصراوي
2018/07/29
المتتبع لما يجري في أرض الواقع و ما ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي ، يجد إن العراقيين بعد سقوط نظام البعث قد انقسموا في انتماءاتهم الى مئات الولاءات منهم من له ولاء لعناصر في الداخل و منهم في الخارج ، و ما بين الداخل و الخارج هناك مكائد و مؤامرات تحاك ضد أبناء هذا البلد .
منهم من جعل لنفسه قائداً و منهم من جعل لنفسه زعيماً ، و البعض منهم وصلت به السذاجة ليتبع الدجالين ممن يدعي المهدوية ، و الأسوأ من هذا أصبح البعض أداة تفجر و تقتل بحجة إنقاذ البلد و لو كان الذي يقتل من ابناء و طنه.
فنجد هذه الأطراف تحاول ان تسلط أضواء الباطل على المرجعية و جعلها السبب في خراب البلد ، و عادة هذه اللغة الترويجية في الإعلام تجد لها و قعاً في نفوس السذج و النفعيين من الناس ، رغم إن لغة الخطاب و الأفعال واضحة كوضوح الشمس.
المرجعية الدينية في كل خطابتها اتخذت موقف الناصح و الموجه لكل أبناء البلد مهما كانت انتماءاتهم القومية و الدينية.
و حتى خطابات النصح و التوجيه يستخدمها البعض لتوجيه سمومه رغم علمه علم اليقين بمصداقية الخطاب ، ولأن هذا الخطاب المعتدل الذي يتطلع لخير البلد وصلاحه ، أصبح بالنسبة للفاسدين صوت يسلب منهم الامتيازات و المنافع.
ففي هذه الحالة لمن توجه المرجعية نداءاتها لعبدة الزعماء أم لعبدة القادة الذين تلطخت أيديهم بدماء العراقيين و سرقة أمواله؟
و ما بين عبدة الزعماء و القادة ، الملايين من العراقيين يوالوهم في التوجه و الولاء!!!
لهذا نجد إن المرجعية أصدرت بيانات وفق الحالات التي تجد إنها مصدر من مصادر لم الشمل العراقي ، و الذي تعتقد إنه سيكون بادرة تخفف من وطأة التناحر و التزاحم على المصالح و طريقة لإنقاذ البلد من مؤامرات تنهي كينونته .

لذلك نجد إن هناك جملة من الخطوات يجب ان يتبناها الفرد العراقي للخروج من ازمته الحالية :
1.الولاء للوطن و جعل مصلحته الوطنية فوق مصلحة الحزب و الانتماءات الدينية و العرقية.
2.ان نفكر بعمق و دراسة لما يجري في العراق و اي من الاطراف في الساحة العراقية أكثر جدية في تحقيق مطالبه المشروعة من توفير خدمات و تطوير البنى التحتية التي لا تزال تشكل المعدات البدائية اساس لعملها.
3.عدم التمسك بالولاءات الزائفة التي تزرع الفرقة بين صفوف الشعب الواحد .
4.أن يكون الإخلاص و خدمة البلد هو المعيار في تحديد توجهي وولائي ، و على ان يكون الولاء نابع من إنجازات على أرض الواقع.
نستنتج من ذلك إن المرجعية الدينية في العراق قد أثبتت حكمتها في التعامل مع جميع هذه الولاءات وكان ذلك عن طريق استيعاب الجميع و محاولة ترسيخ الحس الوطني اتجاه البلد و ضرورة ترك النزاعات و الخلافات جانبا ، لكن رغم هذه المبادرات الذهبية نجد إن الكثيرين بل الأغلبية اختاروا المصالح الشخصية على مصالح بلدهم .
و خلاصة الكلام لا حلول لهذه الازمات دون حس وطني ينقذ البلد و يستنهض الهمم و يستثمر الموارد في خدمة بلدنا الحبيب.
اعضاء معجبون بهذا
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2019/03/20م
إمسك ورقة وقلم، وأكتب ما مر به العراق منذ عام 2003، حين بدأ تاريخ جديد لم يكن أحد يتخيله، وأحداث عظمى لم ير العالم لها مثيلا، تتسارع لها دقات قلبك، و يسترسل بالكتابة قلمك لتنه الصفحة الأولى، وأنت لم تحص أحداث فترة الإحتلال، وتغير شكل النظام السياسي في العراق الى صورته الجديدة. عشر صفحات إكتملت، وما زال... المزيد
عدد المقالات : 56
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2019/03/20م
مُنذ الصغر وانا شديد في جِدّيتي ، وكم سبب ذلك لي من متاعب في العلاقات ، فأشمئزُ من اساليب خارج إطار الجدّ: كــالمزاح الفج ، السخرية ، والهزل ، الوشوشة في جلسات الاجتماع ، التكلف للمظاهر والرسميات ، والمدح للأشخاص بصورة مفرطة مع ان الشخص الممدوح لا يستحق اي مفردة قلدوها له ... ، كلها ، ومعها بضع أخريات ؛... المزيد
عدد المقالات : 138
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/03/17م
بقلم / مجاهد منعثر منشد شهاب الدين أحمد بن محمد بن عمر الخفاجي المصري ,والده الشاعر محمد ( 937 ـ ت 1019 هـ ) احد علماء عصره , واعلام دهره . إنّ الكثير من المؤرخين اثبتوا انتساب الشهاب الخفاجي إلى بني خفاجة ,إذ يقول فيه ابن معصوم : فروع تبدل من خفاجة . ويقول فنديك فيه : الخفاجي يرجع نسبه إلى قبيلة خفاجة , وكذلك... المزيد
عدد المقالات : 130
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/03/15م
الرئيس الإيراني في العراق .. تلك الصورة الكبيرة لهذا الإسبوع، فهي جاءت بعد أحداث كبيرة مر بها العراق والمنطقة، أبرزها إنتهاء صفحة الإرهاب، والإنتخابات العراقية التي إنتجت صبغة سياسية جديدة، وتطور المواجهة بين إيران والولايات المتحدة، وإصرار العراق أن لا يكون جزءا منها. صورة ملفتة سبقت الزيارة، هي... المزيد
عدد المقالات : 56
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 17 ساعة
2019/03/25م
دُعَاءٌ فِي لَيْلَةٍ حَمْرَاءَ ( قصة قصيرة ) بِقَلَمٍ / مُجَاهِدُ منعثر مُنْشِدٌ بَيْدَ مرتجفة مُرْتَفِعَةٌ نَحْوَ العلا, وَنَظَرٌ بِعَيْنَيْنِ تُغْرِقُهُمَا الدُّمُوعُ, وَصَوَّتَ تُخَفِّضُهُ وَتُقَطِّعُهُ اللَّوْعَةُ القَاسِيَةُ سَمِعَتْهَا فِي ظَلَمَةِ اللَّيْلِ مِنْ وَرَاءِ قُضْبَانِ... المزيد
عدد المقالات : 130
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 17 ساعة
2019/03/25م
يا دجلة الخير ... اتستنشقين عبير ارواحهم الزكية ؟ إملئتي رئات الملائكة الصغار بمائك الطهر ؟ اإثلج صدرك الملتهب عويل الامهات الثكالى ؟ ااغرقتيهم حقاً ام قد خيل الينا ؟ دجلة ... اسلبتي ارواحهم النقية اجيبيني ؟ ام كنتي تسقيهم من مائك الخلود ؟ يا دجلة الخير ... أكنتِ أنتِ الجاني ام عفاريت قد... المزيد
عدد المقالات : 10
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/03/22م
بِقَلَمٍ / مُجَاهِدُ منعثر مُنْشِدٌ جَلَسَتْ بِجِوَارِي فِي سَيَّارَةِ أُجْرَةٍ, كُنْتُ أُطَالِعُ رِوَايَةَ البَحْثِ عَنْ الحَقِيقَةِ, بِصَوْتٍ هَادِئٍ خَرَقَتْ مَسَامِعِي بِعِبَارَةٍ: مَا تَبْحَثُ عَنْهُ مَوْجُودٌ فِي الطَّبِيعَةِ!. اِسْتَغْرَبَتْ جُرْأَتُهَا وَرَدَّدَتْ مُبَاشَرَةً:... المزيد
عدد المقالات : 130
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/03/22م
الوقت ليلا المكان عام الزمان كل الازمنة (رصيف شارع عام وسط المسرح يفترشه ثلاثة أطفال بين الرابعة والثامنة من العمر بوضع القرفصاء من شدة البرد يلتحفون صناديق الكارتون الفارغة وامرأة كبيرة السن منحنية عليهم بين الجلوس والنوم بين فترة وأخرى تسحب غطاء أحدهم لتغطي الاخر الانارة خافتة وتعتمد على ضوء... المزيد
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
ومضات .. لسيدة القلب في عيدها
عقيل الحمداني
2019/03/21م     
ومضات .. لسيدة القلب في عيدها
عقيل الحمداني
2019/03/21م     
تحت المجهر ح4- (حكايتنا درامية)
ياسر الكعبي
2019/02/01م     
اخترنا لكم
د.علي حسين يوسف
2019/03/16
حادث ارهابي جدير بالتأمل والدراسة لما يحمله من رسالة تبدو غريبة حقا . تمثل الحادث في هجومين مسلحين أحدهما وقع في مسجد النور في مدينة...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/03/20
كُنْ فِي الْفِتْنَةِ كَابْنِ اللَّبُونِ ، لاَ ظَهْرٌ فَيُرْكَبَ، وَلاَ ضَرْعٌ فَيُحْلَبَ
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com