بمختلف الألوان
هذا البلدُ الذي عاشتْ فيه آلافُ الرموزِ الإنسانيةِ والشخصياتِ الثقافيةِ والاجتماعيةِ والسياسيةِ، يحملُ ترسانةً من الثقافةِ والفكرِ والتي تُسمّيها الناسُ "حضارةً" فهوَ يملكُ مِن الآثارِ والحجارةِ ما لا تجدهُ في أيِّ مكانٍ آخرَ، المجدُ المتتالي الذي صنعهُ مَن سبقَنا (سومر ، أكد ، آشور)... المزيد
الرئيسة / مقالات اجتماعية
الشباب وممارسة التغيير
عدد المقالات : 9
الشباب قلب الحياة النابض، وعماد المجتمع، هم الأكثر طموحاً في المجتمع، وأكثر من يتمتعون بالحيوية فكراً وحركة، يعطون دون حدود حينما يكونون مقتنعين وواعين لما يقومون به، هم قوة اقتصادية جبارة، بل عنوان للقوَّة والفتوة، وهذا يعني أن عملية التغيير والتقدم لديهم لا تقف عند حدود؛ لما يتمتعون به من حماسة القلب، وذكاء العقل، وحب المغامرة، والتطلع الدائم إلى كلِّ جديد، والثورة على التبعية والتقاليد، إلَّا ما كان ديناً قويماً، أو تراثاً صحيحاً، وإذا كانوا كذلك فهم بحق ضمانة للتقدم بثبات.
إنَّ التعويل على الشباب في المرحلة الراهنة أمرٌ مفروغ منه؛ شريطة أن يسيروا وفق رؤية واضحة، لا يشوبها الغموض تكون ضمن مسار وطني صحيح، يضمن للعراق وحدته وعزته ورفاهيته من خلال تعزيز قيم التسامح وقبول الأخر، والإيمان بالتعددية والتعايش السلمي، وممارسة التغيير والمنهج الذي يؤدي إلى إعادة صياغة، وبناء كلِّ مكونات الحياة المجتمعية، فهو المنهج الحق، والسبيل الأمثل لخوض عملية التغيير، فالشاب الذي ينخرط في أقرب الطرق إلى البناء يكون إسهامه وبناؤه أكثر قصداً، وأعمق أثراً، وأنفع لمجتمعه، وخاصة حين ينطلق تغيير الواقع من تغيير ذات الفرد، فقانون التغيير الإلهي واضح، فهو يعطي الأولوية للإنسان تربية وإعداداً.
إن لدى الشباب قدرة عظيمة وطاقة خلاقة، بإمكانها أن تبعث الحيوية والنشاط ليسري في سائر أعضاء المجتمع؛ شريطة إدراك قيمة المعرفة، والاهتمام بالأساس التربوي والأخلاقي لكلِّ حركة ونشاط، ولا بد أن يكونوا واعين عارفين بزمانهم، وان يمتزج رأيهم بالحكمة والحماس.
لقد اودع الله في الشباب طاقات يجب أن تستغل في العطاء الذي يعود على المجتمع بالسعادة والرضا والأمان المادي والمعنوي، والشباب قادر على تخطي العقبات التي تعترض مساره بالحكمة، والصبر؛ للوصول الى الهدف المنشود، كما انه صادق في تحمله الأعباء، لأنه يتعامل مع قضايا الوطن بطرق علمية وحضارية قائمة على العلم، والاحاطة للتحديات الحاضرة والمستقبلية التي تجابه شعبه.
لقد رسم الشباب الذي يحمل همَّ المجتمع معالم شخصيته، وحدد موقعه كرقم له أهميته في فهم قضاياه مع السعي لعلاجها بعد أن اخذ بالأسباب وتوكل على الله-تبارك وتعالى-، وأعد لكلِّ قضية ما يلزمها.
إن الانتماء الإيجابي للوطن يحتم على شبابنا اليوم أن يعملوا مخلصين على الخروج من ظلمة الجهل والتبعية إلى نور العلم والاستقلال، وأن يأخذوا بكلِّ السبل المتاحة للارتقاء بأنفسهم ومجتمعاتهم، إلى الحد الذي يضمن لهم الكرامة والشعور بالحرية، ويضمن لشعبهم الهيبة والاحترام بين مجتمعات الأرض، وما ذلك بعسير لو توَّفرت الإرادة المخلصة، والعزيمة الماضية، والإيمان بأنَّ يد الله-تبارك وتعالى- بيد كلِّ مخلصٍ غيور.
إنَّ التعويل على الشباب في المرحلة الراهنة أمرٌ مفروغ منه؛ شريطة أن يسيروا وفق رؤية واضحة، لا يشوبها الغموض تكون ضمن مسار وطني صحيح، يضمن للعراق وحدته وعزته ورفاهيته من خلال تعزيز قيم التسامح وقبول الأخر.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2019/12/05م
رسالة خبرية: فراس الكرباسي عد (مركز المنصة لتكنولوجيا المعلومات الاتصالات)، الثلاثاء، ان خلو (مؤشر المعرفة العالمي)، من اسم العراق، هو دليل على ان العراق، ليس في ذيل القائمة العالمية والعربية فحسب، بل انه لا يملك بيانات يمكن تصنيفها ووضعها في المؤشر، لمعرفة مواطن الخلل في سياسته في كافة... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/29م
رسالة خبرية: فراس الكرباسي في الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2019 كانت انطلاقة شرارة جيل التسعين ضد الحكومة احتجاجا على التردي الحاصل في البلد من استشراء واضح للفساد الاداري والمالي وانتشار البطالة. ان ما فهمه هؤلاء الشباب ومن خلال عدة ثورات اندلعت سابقا -جميعها لم تلبي مطالبهم، ولم تطرح أية حلول سواء... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/29م
مع بداية موسم الأمطار في العراق، كان الجميع يأمل بامطار غزيرة على غرار الموسم الماضي، تجنب البلاد مشاكل شحة المياه، ولكن الى الان لم تتلبد السماء بالسحب التي تحمل الأمطار، وإنما كان هناك احداث آخرى أنست العراقيين حاجتهم الى الماء! فقد شهدت البلاد أمواجا بشريا ملأت شوارع المدن العراقية، أخذت تضرب... المزيد
عدد المقالات : 80
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/28م
مرة أخرى.. وكما هي عادتها دوما في الدفاع عن المصالح العليا للأمة، تنبري المرجعية الدينية العليا وتعلن موقفها الصريح من الاحتجاجات الراهنة المطالبة بالإصلاح، فالمتابع لخطبها خلال الأسابيع الماضية، يتيقن أن المرجع الأعلى لو تهيأت له الظروف، لرأيناه في ساحة التحرير حاضرا مع المتظاهرين. ليس غريبا... المزيد
عدد المقالات : 80
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2019/12/05م
لا تصرخي بقلم : مريم أسامه ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إلى الله بإيمان تحدثي إبكي وعن الوجع تكلمي فابنك لم يكبر كثيراً بعد نار الغدر قطعت أنفاسه لا تحزني ملائكة السماء فعله دونت مهما طال فراقه دموعك ما نست أدرك صعوبة الفراق لكن لا تفقدي قوة الأمل، وتعظيم محبة الوطن وتذكري وعد... المزيد
عدد المقالات : 183
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/29م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ يا خير من عــــرفت الوفـا جنبك الرب المرض والأذى حبها لعمها صدقـــا ووفــــا وحب عمك لك قارب السما سمعت أصابـــك داء الشتا أوجعني قلبي عليكِ وبــكى دعـــائي لكِ سلامـة وشفا المزيد
عدد المقالات : 183
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/28م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ====== أشكــــو همـــا لــــــرسول الله قتلني نفح حــــره والهــــواء ياإلهَ النبيِّ أرجـــــو يسرا ربِ قــــربا لقلــــب الأحبــــــــاء دعـــــــواكم ملائكةَ ربي المحـــــدقين بقبره قبولَ رجـــــاء يامقـــــام المصطفى فيــــك رجــــائي أنت السندُ بالضراء يامـــن... المزيد
عدد المقالات : 183
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2019/10/29م
حيدرعاشور سيدي، اريدُ أن أترك دمي يعانق صوتك، فسورة الحزن الزينبي نشرت، وبدأ زمن النواح يرتل آياتها بوجع. وها أنا أعدُّ موكبي منتظراً وصيرت روحي مشعلا ليستقبل حشود المواسين، فجبل الصبر قطعت الصحراء الى كربلاء...صوتها يملأ العالم آهات. دع صوتها يلج حياتك كالموج واصغ اليه دونما كلل. دعه يرجع صداه في... المزيد
عدد المقالات : 64
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
اخترنا لكم
مهند مصطفى جمال الدين
2019/09/21
قال الامام الصادق(ع) : ما من أحدٍ قال في الحسين شعراً فبكى وأبكى به إلا أوجبَ الله له الجنّة وغفر له. ان القارئ لهذا النص ولنصوص كثيرة جدا...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/09/06
" الصَّدَقَةُ دَوَاءٌ مُنْجِحٌ، وَأَعْمَالُ الْعِبَادِ فِي عَاجِلِهِمْ نُصْبُ أَعْيُنِهِمْ فِي آجَالِهِمْ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com