بمختلف الألوان
هذا البلدُ الذي عاشتْ فيه آلافُ الرموزِ الإنسانيةِ والشخصياتِ الثقافيةِ والاجتماعيةِ والسياسيةِ، يحملُ ترسانةً من الثقافةِ والفكرِ والتي تُسمّيها الناسُ "حضارةً" فهوَ يملكُ مِن الآثارِ والحجارةِ ما لا تجدهُ في أيِّ مكانٍ آخرَ، المجدُ المتتالي الذي صنعهُ مَن سبقَنا (سومر ، أكد ، آشور)... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-120)
عدد المقالات : 173
سورة الأنفال الشريفة
بسم الله الرحمن الرحيم

وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ{58}
نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد :
1- ( وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً ) : يشير ويكشف النص المبارك عن ان النبي (ص واله) كان يخاف الخيانة ( مِن قَوْمٍ خِيَانَةً ) , هؤلاء القوم يحتمل ان يكونوا :
أ‌) المنافقون الذي كانوا بين المسلمين .
ب‌) المتعاهدين معه (ص واله) من اهل الكتاب والمشركين .
2- ( فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء ) : اطرح ما لهم عليك , وليعلم الجميع , ان لا عهد مع خيانة .
3- ( إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ ) : الخائنون في جملة من لا يحبهم الله تعالى .

وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَبَقُواْ إِنَّهُمْ لاَ يُعْجِزُونَ{59}
نزلت الاية الكريمة في الذين نجوا وفروا من الكفار يوم بدر , ( وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَبَقُواْ ) أي فاتهم عذابه جل وعلا , بل ( إِنَّهُمْ لاَ يُعْجِزُونَ ) , لا يفوتونه ابدا .

وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ{60}
نستقرأ الاية الكريمة في خمسة موارد :
1- ( وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ ) : امر منه جل وعلا للمسلمين , ان يعدوا العدد والعدة اللازمة لخوض الحرب , وان يكونوا على استعداد لها في اي وقت و مكان ( ان تطلب الامر ذلك ) .
2- ( تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ ْ ) : ان تكون عدة حرب المسلمين , مما يفزع ويقذف الرعب في قلوب العدو , وهذا من عوامل النصر الحاسمة , أرهاب الخصوم مما يضعف المعنويات .
3- ( وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ ) : ليس العدو المحارب فقط , بل يكشف النص المبارك عن جهة معادية خفية اخرى , كالمنافقين واليهود .
4- ( لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ ) : يوضح ويبين النص المبارك , ان المسلمين لا يعلمون هاتين الفئتين , لكن الله يعلم بهم وبنواياهم .
5- ( وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ ) : يحث النص المبارك المسلمين الى الانفاق , ويضمن امرين :
أ‌) ( يُوَفَّ إِلَيْكُمْ ) : يعود اليكم ثوابه وأثاره .
ب‌) ( وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ ) : لا ينقص شيء من اجره وثوابه .

وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{61}
نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد :
1- ( وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا ) : وان مالوا الى طلب الصلح , فيرخص النص المبارك ذلك , ويأمر بالمصالحة .
2- ( وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ ) : المخاطب في النص المبارك الرسول الكريم (ص واله) والمعني به المسلمون كافة , تفويض الامور الى الله تعالى والثقة به جل وعلا .
3- ( إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) : الله جل وعلا هو السميع للاقوال وكل ما يصدر من اصوات , العليم بكل ما خفي وظهر .

وَإِن يُرِيدُواْ أَن يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللّهُ هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ{62}
تسلط الاية الكريمة الى احتمال ان يكون الصلح مجرد خدعة , ( فَإِنَّ حَسْبَكَ اللّهُ ) الله تعالى يكفيك اياهم , ( هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ ) .

وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ{63}
اورد السيد هاشم الحسيني البحراني في تفسيره البرهان ج2 ( في رواية ابي الجارود عن ابي جعفر (ع) قال : ان هؤلاء قوم كانوا معه من قريش , فقال الله : فَإِنَّ حَسْبَكَ اللّهُ هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ * وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ , فهم الانصار , كان بين الاوس والخزرج حرب شديدة وعداوة في الجاهلية , فالف الله بين قلوبهم ونصر بهم نبيه (ص واله) فالذين الف بين قلوبهم هم الانصار خاصة ) .

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ{64}
تخاطب الاية الكريمة النبي الكريم محمد (ص واله) , يختلف في فهمها المفسرون , فنورد نحويين :
1- يا ايها النبي (ص واله) حسبك الله تعالى , وحسبك من اتبعك من المؤمنين .
2- يا ايها النبي (ص واله) الله تعالى كافيك ( حسبك ) , وكافي من اتبعك من المؤمنين .

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفاً مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ{65}
تخاطب الاية الكريمة النبي الكريم محمد (ص واله) , ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ ) , حثهم وبالغ في حثهم على قتال الكفار المحاربين , ( إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفاً مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ ) , اي المقاتل المؤمن الصابر يعدل عشرة من الكفار , وذكرت الاية الكريمة سببين لهذه المضاعفة , احدهما في المؤمن نفسه , والثاني في الكافر نفسه :
1- ( إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ ) : الصبر , عامل مهم من عوامل الانتصار .
2- ( يَغْلِبُواْ أَلْفاً مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ ) : الكفار لا علم لديهم ولا فهم ولا ادراك , وليس لديهم قيادة حكيمة كقيادته وحكمته (ص واله) .

الآنَ خَفَّفَ اللّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفاً فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُواْ أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ{66}
اورد السيد هاشم الحسيني البحراني في تفسيره البرهان ج2 ( كان الحكم في اول النبوة في اصحاب رسول الله (ص واله) ان الرجل الواحد وجب عليه ان يقاتل عشرة من الكفار, فأن هرب منهم فهو الفار من الزحف , والمائة يقاتلوا الفا , ثم علم الله ان فيهم ضعفا لا يقدرون على ذلك , فأنزل الله ( الآنَ خَفَّفَ اللّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفاً فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ ) , ففرض الله عليهم ان يقاتل رجلا من المؤمنين رجلين من الكفار , فأن فر منهما فهو الفار من الزحف , فأن كانوا ثلاثة من الكفار وواحدا من المسلمين , ففر المسلم منهم , فليس هو الفار من الزحف ) .



حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/12/05م
رسالة خبرية: فراس الكرباسي عد (مركز المنصة لتكنولوجيا المعلومات الاتصالات)، الثلاثاء، ان خلو (مؤشر المعرفة العالمي)، من اسم العراق، هو دليل على ان العراق، ليس في ذيل القائمة العالمية والعربية فحسب، بل انه لا يملك بيانات يمكن تصنيفها ووضعها في المؤشر، لمعرفة مواطن الخلل في سياسته في كافة... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/29م
رسالة خبرية: فراس الكرباسي في الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2019 كانت انطلاقة شرارة جيل التسعين ضد الحكومة احتجاجا على التردي الحاصل في البلد من استشراء واضح للفساد الاداري والمالي وانتشار البطالة. ان ما فهمه هؤلاء الشباب ومن خلال عدة ثورات اندلعت سابقا -جميعها لم تلبي مطالبهم، ولم تطرح أية حلول سواء... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/29م
مع بداية موسم الأمطار في العراق، كان الجميع يأمل بامطار غزيرة على غرار الموسم الماضي، تجنب البلاد مشاكل شحة المياه، ولكن الى الان لم تتلبد السماء بالسحب التي تحمل الأمطار، وإنما كان هناك احداث آخرى أنست العراقيين حاجتهم الى الماء! فقد شهدت البلاد أمواجا بشريا ملأت شوارع المدن العراقية، أخذت تضرب... المزيد
عدد المقالات : 80
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/28م
مرة أخرى.. وكما هي عادتها دوما في الدفاع عن المصالح العليا للأمة، تنبري المرجعية الدينية العليا وتعلن موقفها الصريح من الاحتجاجات الراهنة المطالبة بالإصلاح، فالمتابع لخطبها خلال الأسابيع الماضية، يتيقن أن المرجع الأعلى لو تهيأت له الظروف، لرأيناه في ساحة التحرير حاضرا مع المتظاهرين. ليس غريبا... المزيد
عدد المقالات : 80
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2019/12/11م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ملابسها الرثة ,وجهها المنير كفلقة قمر, محياها الناطق بالبؤس والفقر . صورة أثارت انتباهي تأملتها وهي ترفع كفها الأيمن كأنه يد لعبة , سمار بشرتها وحركاتها البريئة تجذب قلب من يراها . تبدو غجرية ,ركزت عيني على حاجبيها زورقان صغيران متصلان ببعضهما البعض, ميزة خلقها الرب لهؤلاء... المزيد
عدد المقالات : 183
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2019/12/11م
كان ناجي طسه من اشهر المجرمين واشدهم غلظة , له تاريخ طويل حافل بالجرائم , وصفحة سوداء , وماضي اسود قبيح , قتل , هروب من الخدمة العسكرية , سرقة , سطو , واعتداءات على الناس الامنين , اعتداءات على الشرطة ورجال الامن وازلام البعث . البعض من الناس يصفه بالرجولة والشجاعة , حين يعتدي على ازلام البعث , او رجال الامن ,... المزيد
عدد المقالات : 173
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/12/05م
لا تصرخي بقلم : مريم أسامه ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إلى الله بإيمان تحدثي إبكي وعن الوجع تكلمي فابنك لم يكبر كثيراً بعد نار الغدر قطعت أنفاسه لا تحزني ملائكة السماء فعله دونت مهما طال فراقه دموعك ما نست أدرك صعوبة الفراق لكن لا تفقدي قوة الأمل، وتعظيم محبة الوطن وتذكري وعد... المزيد
عدد المقالات : 183
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/29م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ يا خير من عــــرفت الوفـا جنبك الرب المرض والأذى حبها لعمها صدقـــا ووفــــا وحب عمك لك قارب السما سمعت أصابـــك داء الشتا أوجعني قلبي عليكِ وبــكى دعـــائي لكِ سلامـة وشفا المزيد
عدد المقالات : 183
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
اخترنا لكم
سالم مشكور
2019/12/12
ما إن يحذر أحد من خطف التظاهرات الشعبية المطلبية حتى ينبري له من يقولون: "دعك من نظرية المؤامرة"، فيما تتدفق نحوه الشتائم من كل حدب...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/12/12
(اعْجَبُوا لِهَذَا الْإِنْسَانِ يَنْظُرُ بِشَحْمٍ وَيَتَكَلَّمُ بِلَحْمٍ وَيَسْمَعُ بِعَظْمٍ وَيَتَنَفَّسُ مِنْ خَرْمٍ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com