بمختلف الألوان
الاصوات الكثيرة تختصر بصوت كبير، وتفرّق وجهات النظر يختصر باتفاق اجمالي ، وما نلاحظه من تصريحات وكلمات غير دقيقة من هنا وهناك فلا شك انها تعكر خطوة التصحيح ، فسحب الحقوق بحاجة الى وعي وتحديد دقيق، فان "المنافس" قد امتهن الموضوع وبات يعرف كيف يسكتنا بهدوء .. وتجارب من يحيط بنا كثيرة اضافة للتجارب... المزيد
الرئيسة / مقالات ثقافية
(الوفاء للموتى)
عدد المقالات : 180
بقلم / زينة محمد الجانودي
الحياة عبارة عن تجارب واختبارات عديدة، منها السّعيد المفرح التي تحيي قلوبنا وتنعش نفوسنا، ومنها المؤلم القاسي التي ترهق قلوبنا وتؤذي نفوسنا، ولكنّها تعلّمنا الكثير من الدّروس و المواعظ والعِبَر...
ومن أقسى أنواع التّجارب والاختبارات في هذه الحياة، تجربة موت عزيز علينا، التي قد تؤدّي في كثير من الأحيان إذا استسلمنا وسيطرت على حياتنا إلى دمارنا، وجعلنا نعيش في دائرة وهم مغلقة، نعلّلها بتعريفها ( عدم النسيان)، ولا نسمح لأنفسنا بأن نخترقها، ونظنّ بأنّنا هكذا نكون الأوفياء لأمواتنا، وبأنّنا لن ولم ننساهم أبدا ماحيينا.
وهذا تعليل وفهم وتفكير خاطئ، لأنّه يجعلنا نتحوّل إلى أجساد فقط تشبه الآلة المتحرّكة، أي نموت روحيّا وفكريّا، وتتعطّل إرادتنا الإيجابيّة، ويسيطر علينا الوهم ونستسلم له، ونصبح غير قادرين على العطاء.
وقد اختبرتُ هذا الشعور القاسي المؤلم، منذ ثلاث سنوات تقريبا، عندما فقدتُ والدتي، التي كانت تمثّل لي كل معاني الحياة، والتي كنتُ متعلّقة بها إلى أقصى الحدود لأنّني كنت ابنتها الوحيدة، وكاد هذا الوهم أن يسيطر عليّ، لولا أن أيقظتُ نفسي منه، وحطّمتُ قيوده، وتعلّمت ماهو معنى الوفاء الحقيقيّ للموتى، وهو لايعني نسياهم، بل على العكس من ذلك.
فقد اعتدتُ منذ وفاتها أن أذكرها وأكتب عنها دائما بالحزن والأسى واللّوعة، إلى أن أخذتُ قرارا على نفسي، بأن أبتعد عن ربط ذكراها بالمأساة،حتى وإن لم تكن معي وبجانبي في هذه الحياة، وأن أذكرها دائما بالفرح والابتسامة، كيف لا وهي من كانت تعطي الدّعم لكلّ من يعرفها، كيف لا وقد أحبَّها الكبير والصّغير،كيف لا وقد كانت تشعر بكلّ من حولها، كيف لا وقد كانت المثال للرقيّ والأخلاق العالية، والإيمان الحقيقيّ، كيف لا وابنتها الوحيدة هي الأثر الحيّ الموجود، والتي ستكمل مسيرتها وتستمرّ بالعطاء كما وعدتها، الابنة التي افتخرتْ بها دائما وبإنجازاتها ونجاحها، وقد كانت بغاية السّعادة دائما من أجلها، وأيّ نجاح و تقدّم في حياة ابنتها، أو أيّ قيمة أخلاقيّة وإيمانيّة، هو نتاج تربيتها الصّالحة ورضاها عنها، والدّعاء لها من قلبها.
أمّي سأذكرك دائما والأمل يرافقني والتفاؤل يساندني والإيجابيّة تدعمني، فهكذا أكون وفيّة ومخلصة لكِ، لأنّ رضاكِ واحترامكِ وتقديركِ والعمل بمبادئك، كان الأساس في حياتي تجاهك وأنتِ على قيد الحياة، ولآخر لحظة حتى وفاتك، كنتِ راضية عنّي، وهذا الرضاء والدّعاء لي، هو من أعطاني الاستمراريّة بقوّة وإرادة صلبة في الحياة.
فعدم الوفاء لكِ يكون بأن أحزن، لأنّ الحزن هو التّعاسة، والتّعاسة تجلب اليأس والتشاؤم، وهذا كلّه يؤدّي إلى التذمّر والرفض والانعزال، فيتحوّل القلب إلى الحقد والسّواد وعدم تقبّل الآخر، والعيش في وحدة مظلمة، والنّتيجة هي إنسان على هامش الحياة، غير منتج وغير قادر على الحبّ و العطاء والتغيير نحو الأفضل...
ولذا قررتُ أن أخلع رداء الحزن، وجعل ذكراكِ ذكرى جميلة، لتكون أهم دافع لي للمضيّ بثبات واندفاع وحبّ، والتقدّم والتطوّر والنّجاح بشكل مستمرّ في هذه الحياة، كي أكون وفيّة لكِ أمي.
فكونوا الأوفياء لأمواتكم...
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/11/14م
ابي كان بخيلا جدا، اذ كان لديه نظرية ان كل فلس له قيمة، وللاسف كما يقول المثل (( من ابليس الى الشيطان )) كل مايدخره يذهب سدى، امنيتي ان ادخل الى السينما، الحديث الذي يتدوله اصدقائي و خاصة ايام العيد .. سابقا كانت الافلام متوفرة بالسينما فقط .. ذات مرة دعاني صديق الى السينما على حسابه لكن للاسف ابي كان في... المزيد
عدد المقالات : 45
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2019/10/29م
الى روح الشهيد السعيد (مرتضى علي رزاق جبار سلمان وزني الخفاجي) تفخرُ الملائكةُ بشهادتِك حيدر عاشور أهو صوتُ الشجاعة حقاً، أم إنها أوهام الشباب، هل بالمستطاع أخذ القرار السريع فيما يفعله الآن ؟ لم يعد عقله يبذل المزيد من الجهد فالوطنية لا تحتاج الى تفكير، وصوت الحق المنطلق من ارض كربلاء بصياغة النجف... المزيد
عدد المقالات : 64
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2019/10/17م
بقلم / زينة محمد الجانودي الحياة عبارة عن تجارب واختبارات عديدة، منها السّعيد المفرح التي تحيي قلوبنا وتنعش نفوسنا، ومنها المؤلم القاسي التي ترهق قلوبنا وتؤذي نفوسنا، ولكنّها تعلّمنا الكثير من الدّروس و المواعظ والعِبَر... ومن أقسى أنواع التّجارب والاختبارات في هذه الحياة، تجربة موت عزيز علينا،... المزيد
عدد المقالات : 180
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2019/10/17م
فاسيلي زايتسيف؛ أو ( الأرنب البري في اللغة الروسية )، ذلك القناص الأسطوري للجيش الأحمر الروسي، والذي نسجت حوله كثير من الأساطير، تناقلتها النسوة والأمهات الروسيات لرفع معنويات السوفييت، والعنوان الكبير لمعركة ستالينغراد، التي قتل فيها 225 ضابطا وجنديا ألمانيا. كُرِم النقيب فاسيلي بشارة " لينين... المزيد
عدد المقالات : 79
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2019/10/29م
حيدرعاشور سيدي، اريدُ أن أترك دمي يعانق صوتك، فسورة الحزن الزينبي نشرت، وبدأ زمن النواح يرتل آياتها بوجع. وها أنا أعدُّ موكبي منتظراً وصيرت روحي مشعلا ليستقبل حشود المواسين، فجبل الصبر قطعت الصحراء الى كربلاء...صوتها يملأ العالم آهات. دع صوتها يلج حياتك كالموج واصغ اليه دونما كلل. دعه يرجع صداه في... المزيد
عدد المقالات : 64
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/10/20م
بقلم مريم أسامه ............... سيدي القلوب جاءت إليك موجعه ودموع العين للفرح كأنها مودعه جراح ومصائب اهات و لوعات ضحايانا شباب الحرية احرارا ساروا للذل لم يريدوا بقاء احدهم قد نسى اخيه بالأمس تحت الثرى توارى ذب وهب فخرج ينادي حي على نصر العراق وبأخيه التحق رأيت سيل دمع امه يصوب تصرخ الروح... المزيد
عدد المقالات : 180
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/10/20م
حيدر عاشور أرحْ خطواتك، ونمْ على أيدينا، صدورنا لك الوساد، وحبُّ انتظارنا لك استطال كالليل والنهار. سيدَنا : نعلمُ انكَ أولُ ربانٍ يدخل كربلاء، ويصلي بالجموع صلاةِ الاربعين. صلاة كالبحر الهادر من كل حدب وصوب، يضجُّ بمستقبلِي قافلة العشق الالهي على مشارف كربلاء، وعند مكان النحر تخط السيول الموالية... المزيد
عدد المقالات : 64
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2019/10/17م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ترتدي جلبابا يظهر منه بياض وجهها المستطيل , وثقبان بنيان دائريان يشبهان عيون جنية , ولسان يقطر العسل وسط فم وشفتين يشبهان سيدة صومالية . تنحني تواضعا لمن يحدثها حتى تحكم على مظهرها سوى رداء دقيق الصنع محوك من خيوط التساهل والفضائل وتقديم الخدمة لكل من حولها . لكنها سر غامض... المزيد
عدد المقالات : 180
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
اخترنا لكم
مهند مصطفى جمال الدين
2019/09/21
قال الامام الصادق(ع) : ما من أحدٍ قال في الحسين شعراً فبكى وأبكى به إلا أوجبَ الله له الجنّة وغفر له. ان القارئ لهذا النص ولنصوص كثيرة جدا...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/09/06
" الصَّدَقَةُ دَوَاءٌ مُنْجِحٌ، وَأَعْمَالُ الْعِبَادِ فِي عَاجِلِهِمْ نُصْبُ أَعْيُنِهِمْ فِي آجَالِهِمْ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com