بمختلف الألوان
كلُّ حادثةٍ مروِّعةٍ تجرُّ عواطفَ الناسِ وتؤثِّرُ فيهم للغاية، بيدَ أنَّ لها وقتاً وأَمَدا ! إلا عاشوراءَ فإنَّها الحادثةُ التي تُنزلُ الدموعَ وتُخِرجُ الآهاتَ من ساعةِ وقوعِها وإلى يومِ القيامةِ ! يا ترى ما السِّرُ في ذلكَ! لم لا تتوقفُ الدموعُ عندَ ذكرِ فاجعةِ كربلاء ! ما علاقةُ الحُسينِ الشهيدِ... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-113)
عدد المقالات : 166
سورة الأعراف الشريفة
بسم الله الرحمن الرحيم

قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ{188}
نستقرأ الاية الكريمة ثلاثة موارد :
1- ( قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ ) : يأمر او يوجه النص المبارك الرسول الكريم محمد (ص واله) ان يوضح للقوم , أنه (ص واله) لا يملك ان يجلب النفع لنفسه , ولا يملك دفع الضر عنها , الامر عائد بجملته الى الله تعالى .
يلاحظ ان من اسمائه عز وجل الشريفة ( الضار النافع ) , لا يجوز قراءة او تلاوة اسمه تعالى الشريف ( الضار ) منفردا , بل يجب ان يلحق او يسبق بأسمه تعالى الشريف ( النافع ) .
2- ( وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ ) : لو كنت اعلم ما غاب عني من امور , لامكنني الاكثار من الاسباب التي توفر الخير والخيرات لي , ولامكنني ايضا الاحتراز من اسباب ومصادر السوء , كالفقر وغيره .
3- ( إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) : النص المبارك يروي على لسانه (ص واله) , ويحدد وظيفته (ص واله) , نذيرا بالنار للكافرين , وما سيلاقونه من اهوال ما بعد الموت , وبشيرا بالجنة والثواب للمؤمنين , وما سينالونه في الدنيا والاخرة , لقوم يصدقون ببعثته (ص واله) , وحملوا رسالتها ومضامينها .
مما يروى في سبب نزول الاية الكريمة , ( قول اهل مكة للرسول (ص واله) : اذا كان لك ارتباط بالله , افلا يطلعك الله على غلاء السلع او زهادتها في المستقبل , لتهيئ عن هذا الطريق ما فيه النفع والخير وتدفع عنك ما فيه الضرر والسوء , او يطلعك الله على السنة الممحلة ( القحط ) او العام المخصب العشب , فينتقل الى الارض الخصيبة ؟ ) " مصحف الخيرة / علي عاشور العاملي " .

هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفاً فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ{189}
نستقرأ الاية الكريمة في خمسة مواطن :
1- ( هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ) : الله عز وجل خلقكم من نفس واحدة , ادم (ع) .
2- ( وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا ) : خلق منها زوجة ( حواء ) , ليأنس بها , لدى المفسرون اراء كثيرة في النص المبارك , نذكر منها ثلاثة بشكل موجز :
أ‌) ان الله تعالى خلق حواء من نفس طينة ادم .
ب‌) ان الله تعالى خلق حواء من ضلع ( اضلاع ) ادم .
ت‌) ان الله تعالى خلق حواء من نفس جنس ادم .
3- ( فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفاً ) : النص المبارك يشير الى عملية الاتصال بين الزوج والزوجة ( الجماع ) , فاشار اليه بطريقة لطيفة جدا ( تَغَشَّاهَا ) ولم يقل ( جامعها ) مثلا , او اي مفردة يمكن ان تعطي نفس المعنى في اللغة العربية , وما بعد ( الجماع ) الا الحمل , ( حَمْلاً خَفِيفاً ) في بدايته , الشهور الاولى من الحمل .
4- ( فَمَرَّتْ بِهِ ) : حملته واستمرت بمزاولة اعمالها اليومية , لخفة الحمل .
5- ( فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ ) : يركز النص المبارك على مرحلة من مراحل الحمل , ( فَلَمَّا أَثْقَلَت ) كبر الجنين في بطنها , واصبح ثقيلا على امه , وقربت ولادتها , هناك يدعو الوالدان ان يأتي المولد سليما معافى , لنكونن من الشكرين .

فَلَمَّا آتَاهُمَا صَالِحاً جَعَلاَ لَهُ شُرَكَاء فِيمَا آتَاهُمَا فَتَعَالَى اللّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ{190}
اراء المفسرين تختلف كالعادة في تفسير الاية الكريمة , فننقل ثلاثة اراء :
1- تفسير الجلالين للسيوطي (( فلما آتاهما) ولداً (صالحاً جعلا له شركاء) وفي قراءة بكسر الشين والتنوين أي شريكا (فيما آتاهما) بتسميته عبد الحارث ولا ينبغي أن يكون عبداً إلا لله ، وليس بإشراك في العبودية لعصمة آدم وروى سمرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لما ولدت حواء طاف بها إبليس وكان لا يعيش لها ولد فقال سميه عبد الحارث فإنه يعيش فسمته فكان ذلك من وحي الشيطان وأمره " رواه الحاكم وقال صحيح والترمذي وقال حسن غريب (فتعالى الله عما يشركون) أي أهل مكة به من الأصنام والجملة مسببة عطف على خلقكم وما بينهما اعتراض ) .
2- مصحف الخيرة / علي عاشور العاملي ( اشركت ذريتهما بالله تعالى ) .
3- تفسير البرهان ج2 / هاشم الحسيني البحراني في حديث طويل جرى بين الامام الرضا (ع) والخليفة العباسي المأمون , نقتبس منه ما يتعلق بالموضوع ( ان ادم (ع) وحواء عاهدا الله تعالى ودعواه , وقالا ( لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ ) فلما أتاهما صالحا من النسل خلقا سويا بريئا من الزمانة والعاهة , وكان ما اتاهما صنفين , صنفا ذكرانا , وصنفا اناثا , فجعل الصنفان لله تعالى ذكره شركاء فيما اتاهما , ولم يشكراه كشكر اابويهما له عز وجل , قال تعالى ( فَتَعَالَى اللّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ) .

أَيُشْرِكُونَ مَا لاَ يَخْلُقُ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ{191}
تضمنت الاية الكريمة سؤال استنكار , ايشركون خلقه جل وعلا بعبادة , فيتخذون آلهة من حجر وغيره , لا تخلق شيئا , بل هم من صنعوها .

وَلاَ يَسْتَطِيعُونَ لَهُمْ نَصْراً وَلاَ أَنفُسَهُمْ يَنصُرُونَ{192}
تروي الاية الكريمة , ان تلك الالهة لا تستطيع ان تساند او تنصر عابديها , بل لا تستطيع ان تنصر او تنتصر لنفسها .

وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَتَّبِعُوكُمْ سَوَاء عَلَيْكُمْ أَدَعَوْتُمُوهُمْ أَمْ أَنتُمْ صَامِتُونَ{193}
تخاطب الاية الكريمة المشركين , وان تدعوا هذه الاوثان الى جلب نفع او دفع ضر من دون الله تعالى , فأنها لا تسمع دعائكم , الامر سيان , ان دعوتموها او لم تدعوها , فهي جامدة , لا تسمع ولا تبصر .

إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{194}
تستمر الاية الكريمة في خطاب المشركين , ( إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ ) , انهم مملوكون لربهم جل وعلا , كما هو الحال بالنسبة لكم , ولتتأكدوا اكثر ( فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ) .

أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلِ ادْعُواْ شُرَكَاءكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلاَ تُنظِرُونِ{195}
يستمر الخطاب في الاية الكريمة , وفي هذه المرة تلفت نظرهم الى :
1- ( أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا ) : عادة ينحت للصنم ارجل , لكنه لا يمشي بها , فيلفت النص المبارك انظارهم , الى عجز الاصنام من المشي .
2- ( أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا ) : وكذلك ينحت لها أيد ( جمع يد ) , فيبين النص المبارك ايضا عجز الصنم من تحريك يديه للبطش وغيره ! .
3- ( أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا ) : تنحت العيون على رؤوس التماثيل , لكنها لا ترى بها , فيلفت النص المبارك النظر الى عدم تمكن الاصنام من الرؤية ! .
4- ( أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا ) : وكذلك الاذان تنحت على رؤوس التماثيل , لكنها لا تستعملها للسمع , حجر من حجر , طين في طين , فيلفت النص المبارك نظرهم وعقولهم الى عدم تمكنها من سماع دعواتهم لها ! .
5- ( قُلِ ادْعُواْ شُرَكَاءكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلاَ تُنظِرُونِ ) : يتضمن النص المبارك ختام الحجة القاطعة , فيوجه الرسول الكريم محمد (ص واله) ان يقول لهم : ادعوا الهتكم التي جعلتم لها شركا في خلقه عز وجل , فليقضوا عليّ , لاني ادعوا الى نبذها , واخالف عقيدتها , ( فَلاَ تُنظِرُونِ ) , فلا تمهلوني , فأني لا ابالي بكم ! .

إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ{196}
نستقرأ الاية الكريمة في مقطعين :
1- ( إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ ) : الله عز وجل هو الذي انزل الكتاب ( القرآن الكريم ) , هو جل وعلا يتولى امري بالحفظ والنصرة .
2- ( وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ ) : وهو جل وعلا يتولى امور الصالحين بالحفظ والنصرة .

وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ وَلا أَنفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ{197}
تخاطب الاية الكريمة المشركين , ان الذين تدعون من دون الله تعالى من الاصنام لا تستطيع توفير النصر والمساندة والدعم لكم , ولا حتى عن انفسهم ! .

وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَسْمَعُواْ وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ{198}
تستمر الاية الكريمة في خطاب المشركين , وهذه تسلط الضوء على امرين :
1- ( وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَسْمَعُواْ ) : سياق النص المبارك موجه الى الرسول (ص واله) , ولكن المعني به المشركين خاصة , والناس عامة , بطريقة ( اياك اعني , واسمعي يا جارة ) , ان تدعوا هذه الاصنام , فلا تسمع دعائك , وان كان قد نحتت لها اذان , لانها حجر في حجر .
2- ( وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ ) : بنفس سياق كلام النص المبارك , المخاطب به الرسول الكريم محمد (ص واله) , والمعني به المشركين خاصة , والناس عامة , عندما تقف امام صنم , تراه ينظر اليك , لرسم ( نحت ) العيون في رأسه , لكنه لا يبصر بها , لان بعضها من بعض , طين من طين ! .







حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/10/17م
بقلم / زينة محمد الجانودي الحياة عبارة عن تجارب واختبارات عديدة، منها السّعيد المفرح التي تحيي قلوبنا وتنعش نفوسنا، ومنها المؤلم القاسي التي ترهق قلوبنا وتؤذي نفوسنا، ولكنّها تعلّمنا الكثير من الدّروس و المواعظ والعِبَر... ومن أقسى أنواع التّجارب والاختبارات في هذه الحياة، تجربة موت عزيز علينا،... المزيد
عدد المقالات : 175
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/10/17م
فاسيلي زايتسيف؛ أو ( الأرنب البري في اللغة الروسية )، ذلك القناص الأسطوري للجيش الأحمر الروسي، والذي نسجت حوله كثير من الأساطير، تناقلتها النسوة والأمهات الروسيات لرفع معنويات السوفييت، والعنوان الكبير لمعركة ستالينغراد، التي قتل فيها 225 ضابطا وجنديا ألمانيا. كُرِم النقيب فاسيلي بشارة " لينين... المزيد
عدد المقالات : 77
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/10/17م
بقلم الكاتب الأستاذ / سمير الفيل الدبلة والمحبس نصوص قصصية تعري بعض سلوكيات مجتمع يخفي أوجاع ناسه! قصص من قلب الحياة مليئة بالتفاصيل، والتحولات، والأحلام المؤجلة، تقدمها لنا قاصة موهوبة هي شاهيناز الفقي. كاتبة لديها حدس فني أصيل، ومقدرة على تطويع اللغة والتعامل معها بمهارة واحتراف. يمكنني القول إن... المزيد
عدد المقالات : 175
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/10/17م
حيدر عاشور يأتي الجواب مدويا...! لأن الحسين بحجم العالم ..! لأن الإسلام الصحيح كان في دم الحسين حين اثبت للعالم إن ما قدمه من قربان لله هو من اجل الإسلام (حسين مني وأنا من حسين )قالها الرسول الكريم ليثبت باليقين إن الإسلام الذي اظهر الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) للإنسانية جمعاء قد شقه الأشقياء والباغين... المزيد
عدد المقالات : 62
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/10/17م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ترتدي جلبابا يظهر منه بياض وجهها المستطيل , وثقبان بنيان دائريان يشبهان عيون جنية , ولسان يقطر العسل وسط فم وشفتين يشبهان سيدة صومالية . تنحني تواضعا لمن يحدثها حتى تحكم على مظهرها سوى رداء دقيق الصنع محوك من خيوط التساهل والفضائل وتقديم الخدمة لكل من حولها . لكنها سر غامض... المزيد
عدد المقالات : 175
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/10/17م
حيدرعاشور الارض تشهد، انها سيدة ملحمة العروج الملكوتي الدامي، ستكونين صاحبة المصيبة العظمى: هذا كان صوت أمها الذي يدعو ابنتها ان تتهيئ وتلّبي النداء القدسي، حيث الموعد الملكوتي في كربلاء، مجبولا بالحب الاسمى والعشق الارقى. الزمن يشهد، انها جبل الصبر الذي ما انهار، في حملِ أعباء الرسالة،... المزيد
عدد المقالات : 62
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2019/09/18م
مرَّ النّهار عليكَ اليوم تنتحبُ بدار محبوبكَ الخالى وقدْ ذهبَا تبْكى طلولاً فنتْ أصداؤها وهوتْ ترجو لقاءً وما تستقرئ الحُجُبا أوردتَ قلبك وهماً تالفًا جُرح واتخذتْ بيتًا كنسْجِ العنكبوتِ هبا وما حبيبك إلّا عازفٌ صدِئَ أو ساخرٌ راحلٌ يستحقرالطَلَبا وما فؤادك إلّا صارخٌ ذُبِحَ وبالليالى يسيلُ... المزيد
عدد المقالات : 15
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2019/09/18م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ======= فــــرط حبي لمعدومِ المثالِ باتَ انشغال مولعٌ بالحسينِ في حِماه سارحُ الخيال ساهرٌ بالي هــــائمٌ عاشقٌ ذاك الجمال بت قـــريرَ العينِ بالنهج راجيَ النوال سائراً داعياً بشهادة بعيدا عن الظلال خطَّت أناملي سجاياه لـكلِّ غَيرِ مُـوالِ طاهراً خصَّه بالإمــامـةِ ذو... المزيد
عدد المقالات : 175
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
اخترنا لكم
مهند مصطفى جمال الدين
2019/09/21
قال الامام الصادق(ع) : ما من أحدٍ قال في الحسين شعراً فبكى وأبكى به إلا أوجبَ الله له الجنّة وغفر له. ان القارئ لهذا النص ولنصوص كثيرة جدا...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/09/06
" الصَّدَقَةُ دَوَاءٌ مُنْجِحٌ، وَأَعْمَالُ الْعِبَادِ فِي عَاجِلِهِمْ نُصْبُ أَعْيُنِهِمْ فِي آجَالِهِمْ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com