بمختلف الألوان
جرت العادة على وسم من يتقب بين البلدان ومجتمعاتها بأنه (مثقف) ومتزن في شخصيته وطريقة تفكيره.. باعتباره قد امتلك كماً كبيراً من ثقافات الشعوب التي عاشرها، فجعلته مؤهلاً لأن يحسن اتزانه الشخصي، وهذا ما كان يبدو على منطقه وخطابه بشكلٍ ظاهر.. ولسنا نهتم كثيراً لمعرفة صدقية هذه الملازمة، بل الذي يهمنا هو... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
الإمام الجواد (عليه السلام) خازن العلم ومستودع الحكمة
عدد المقالات : 28
بقلم : أم قنوت
عندما تتوقّف أمام إنجازات البشرية منبهراً بحسن العمران واتقانه، وبتنوّع المنتوجات وتطورّها، وبتقدّم العلوم وتشعبّها، لا تملك إلّا أن تنبهر بما وهبنا الله (سبحانه وتعالى) إيّاه من قدرة خلّاقة وطاقة مكنونة قادرة على أن تسع الأرض برحبها بلا توقف.. ثم لا تلبث أن تتسائل عن مكنونات هذا الخلق القادر على كل ذلك فيطلّ في وجهك دعاء يُروى عن الإمام الجواد (عليه السلام) يقول فيه: اللهم رب الأرواح الفانية، والأجساد البالية، أسألك بطاعة الأرواح الراجعة إلى أحبائها، وبطاعة الأجساد الملتئمة بعروقها.. (1) الأرواح الفانية والأجساد البالية بقدرةٍ من خالقٍ عظيم تستطيع أن تملأ الكون بكل ماهو صحيح.. أو سقيم.. ثم تستوقفك سلسلة أفكارك برهة لتتسائل بعض الأسئلة؛ منها مثلاً: كيف شفي البشر من أمراضهم في العصور السالفة، حيث لا انتاج كمياً ضخماً للأدوية كما الآن، ولا مصانع أو بحوث؟! نعم.. قد يظهر عبقري في هذا الزمن أو ذاك.. ولكن ما يبهر حقاً هو علم أئمتنا (عليهم السلام)، كعلم صاحب الدعاء أعلاه؛ الإمام الجواد (عليه السلام) الذي أرشد الناس لعلاج أمراضاً لم يجد لها العلم الحديث دواءً إلّا قريباً، بينما نجده يصف علاجاً مثلاً لمرض اللقوة أو ما يُعرف بشلل العصب السابع "Bell's palsy" (2) في ذلك الزمان الخالي من التقنية والتطور الحالي.. ليجرّك كل ذلك التأمل الى ما روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) حين قال: العلم سبعة وعشرون حرفا فجميع ما جاءت به الرسل حرفان فلم يعرف الناس حتى اليوم غير الحرفين، فإذا قام قائمنا أخرج الخمسة والعشرين حرفا فبثها في الناس، وضم إليها الحرفين، حتى يبثها سبعة وعشرين حرفا (3) فإن كنّا نقف مبهورين أمام حرفي علم، فكيف إذا ظهر من يبث باقي الحروف؟! فالسلام على من إختارهم الله تعالى "حَفَظَةً لِسِرِّهِ، وَخَزَنَةً لِعِلْمِهِ، وَمُسْتَوْدَعاً لِحِكْمَتِهِ، وَتَراجِمَةً لِوَحْيِهِ، وَأَرْكاناً لِتَوْحِيدِهِ، وَشُهَداءَ عَلَىٰ خَلْقِهِ"(4) ورحمة الله وبركاته.
_______________________
١-بحار الأنوار ، الجزء ٨٨.
٢-الإمام الجواد (عليه السلام) من المهد الى اللحد، الجزء ١، السيد محمد كاظم القزويني.
٣-بحار الأنوار، الجزء ٥٢.
٤- الزيارة الجامعة الكبيرة.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/08/15م
رفعت الرايات، وتعالت الأصوات، وجعجعت الأحزاب بأسلحتها، ترمي يمينا وشمالا كل معارض، وإشتد غبار المعركة، حتى إختلط الحابل بالنابل، وصعد القادة على المنابر، يرددون الشعارات الرنانة، ويعيدون على آذان الحاضرين كلمات مستهلكة بلحن جديد. إنجلى غبار المعركة، ونزل الفرسان من سفح الجبل، وحان وقت تقاسم... المزيد
عدد المقالات : 72
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/08/14م
حيدر عاشور سيدنا، لازلنا نبحث عنك في كل ركن من أركان حضرتك الشريفة يتراءى لنا إن أولادك جميعهم فيها، والغائب المنتظر قد رسم النجاة من الحياة من حضرتك، فكل الشواهد تعلن وجودهم، ووجدوك بأسباب ومسببات، وعليك عَلَّقْنَا أمالنا كُلَّهُا، واليك الآنَ نلوذ ونَمْشي، آمِلِينَ أنْ لا نكون بعيدين عنك. سيدنا... المزيد
عدد المقالات : 57
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/08/14م
خلق الله تعالى الخلق، وأوجد فيه العقل وهو من أفضل نعم الله تعالى على الإنسان أن ميّزه عن باقي أجناس الحيوانات بالعقل، وهو الرسول الباطن لكل إنسان، تلك الجوهرة التي ارتقى بها الإنسان من حضيض الحالة الحيوانية ليصل الى مراتب يطمع بها حتى الملائكة المقربون. فبالعقل تتحق إنسانية الإنسان، وعليه مدار... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/08/10م
جاء عن الامام علي عليه السلام وَمَا خَلَقَ الله عَزَّ وَجَلَّ شَيْئاً أَحْسَنَ مِنَ الْكَلَامِ وَلَا أَقْبَحَ مِنْهُ بِالْكَلَامِ ابْيَضَّتِ الْوُجُوهُ وَبِالْكَلَامِ اسْوَدَّتِ الْوُجُوهُ فمن خلال الكلام يتواصل الناس ويُفهِم بعضهم بعضا فما من شيء بحاجة الى ضبط وتقعيد كالكلام لما يترتب عليه من... المزيد
عدد المقالات : 153
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/08/16م
جمع مدير المدرسة التلاميذ المتفوقين وبدأ يتحدث معهم عن أهمية العلم والتعلم وما للعلم من فضل عند الله تعالى... ويخبرهم أنه سيتم تكريمهم، وطلب منهم أن يخبر كل تلميذ والده لحضور حفل التكريم، إلا واحداً منهم أخذه وسار معه في ممر المدرسة وقال له: بني هلم معي. وبدأ يضع يده على رأسه وقال له: بني أما أنت يا عزيزي... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/08/16م
بقلم / مجاهد منعثر منشد جلسنا في عيادة طبيب العيون , سيل نمل من المتسولين , أولاد بعمر العاشرة يقبلون المرضى من أجل عطاء مالي , ثم نساء يرتدين العباءات السوداء ويسترن الوجوه بقطع قماش باللون ذاته يرددن الكلام المعروف لتهييج المشاعر , واحدة منهن أثارت حفيظتي وحفيظة بعض الرجال عندما رفعت صوتها أمام... المزيد
عدد المقالات : 159
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/08/16م
مكانكَ ليسَ الحجاز وخطكَ ليسَ الرجوع رهنوا ضياعهُمْ بانتسابكَ وافترشوا الترابَ تسوقهُمْ إلى كربلاءَ نبوءة وصوتٌ يهمسُ في أذنِ الفيافي أما منْ ناصر؟ تُقَلِّبُ عينيكَ في رابعةِ النهار تفتحُ قلبكَ للعاشقينَ وتمزجُ روحَكَ بأبّهة البسطاء ترمي جمرةَ الوجدِ إلى غدِ تُدثرُ في الظلامِ خشوعُكَ آيةً... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/08/15م
تعالتْ صرخات أمه فاطمة بنت الحق ، أسرع إليها ولدها أحمد فتفجع لصراغها وارتعد رغم ارتفاع درجة حرارة الجو ، فوجدها تتألم كثيراً، فقال لها مالكِ يا أمى ؟، فقالتْ كادتْ أفعال الخلْق تشقُّ رأسي يا ولدى . وبمجرد أنْ انتهتْ من كلمتها فتكتْ بها غيبوبة السكر ففقدتْ الوعى. وما غيبوبة السكر التى تعانيها إلا تلك... المزيد
عدد المقالات : 14
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
اخترنا لكم
د. حسين القاصد
2019/08/07
يحكى أن صديقين افترقا بعد دراستهما الابتدائية ، ومر على افتراقهما اكثر من عشرين عاما ، كان أحدهما مميزا جدا في دراسته ، وصار طبيبا فيما...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/07/21
" صَدْرُ اَلْعَاقِلِ صُنْدُوقُ سِرِّهِ وَ اَلْبَشَاشَةُ حِبَالَةُ اَلْمَوَدَّةِ وَ اَلاِحْتِمَالُ قَبْرُ اَلْعُيُوبِ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com