بمختلف الألوان
جرت العادة على وسم من يتقب بين البلدان ومجتمعاتها بأنه (مثقف) ومتزن في شخصيته وطريقة تفكيره.. باعتباره قد امتلك كماً كبيراً من ثقافات الشعوب التي عاشرها، فجعلته مؤهلاً لأن يحسن اتزانه الشخصي، وهذا ما كان يبدو على منطقه وخطابه بشكلٍ ظاهر.. ولسنا نهتم كثيراً لمعرفة صدقية هذه الملازمة، بل الذي يهمنا هو... المزيد
الرئيسة / مقالات ادبية
الطفلة الأم .. ذات الأوجاع / قصة قصيرة
عدد المقالات : 28
من كبد المعانات يولد البدر ، وأنا من أنواع البلاء وعمري الصغير رأيت الألم والوجع ، فقدتُ أمي بينما أنا صغيرة ، وفقدت بفقدانها سيطرتي على زمام الأمور ، فهي من كانت عزمي وحزمي .

تعاقبت الأيام بين حرارة البلاء ، ومعاناة الألم والفقر والعوز ، كبرت حتى اشتد عودي ، وقوي ساقي ، وأنا في خضم السنين المنصرمة فقدت حنان الأم وعطفها ، وفقدت المداراة كلها ، تقدم لي أحدهم للزواج فقبلت به : آه وكم هو جميل فقد رزقت بطفلتين كأنهما البدر اسميت احدهما بنور ، وأخرى دعاء ، في يوم ما طلبتا من ابوهما قصص مصورة وعلبة ألوان زيتية فذهب ابوهما ليحضر لهما ما طلبتا :

فتحدث مع صاحب المكتبة ،
اعطني عشر قصص مصورة و علبة ألوان زيتية.

فرد عليه صاحب المكتبة قائلا :

هذه القصص يا ولدي، لكن ليس لديه ألوان زيتية، توجد ألوان خشبية فقط أتريد ؟
لا شكرا، أنا بحاجة للألوان الزيتية فالخشبية قاسية على أنامل طفلتي الرقيقتان ذات الستة اعوام، تفضل ثمن القصص .
رجع الأب يخطو بخطوات متسارعة، وبصوت عال نادى :

أين ريحانتاي من هذه الدنيا؟

فاجبته :
أرادتا أن تلعبان سويا، فاخذتهما لغرفتهم.
فإذا به يرد عليه بقلق وخوف :
لِمَ لمْ تبقي معهم أخشى أن تتأذى أحداهما.
جعلتهم يلعبون لعبة هادئة؛ مسابقة رسم، و بعد ان ينتهوا اقيم الرسمة الفائزة، وعدهتم بهدايا ، ريثما يرسمون، اتيت لأتم أعمالي .
حسنا سأذهب لؤريهن ماذا جلبت لهن .

لا ضع المشتريات في الغرفة نريها في وقت لاحق، ربما يحبون اللعب أيضا فيما بعد.
ما دام كذلك اذهب للاطلاع على مجريات المسابقة .

يا بناتي العزيزات من أكملت رسمتها ؟

نور ماذا تفعلين توقفي توقفي
نور تبكِ من الألم بصوت عال، ماذا جرى؟
سمعت صراخها وأنا في المطبخ حسست أن قلبي قد وقع من مكانه، وأسرعت راكضه نحو غرفتيهما ، ماذا بك يابنيتي ؟

سقطت دعاء وهي تلعب بعد ما أنهت رسمتها، كانت فرحة لأنها سبقتني .
لكنها ملأت الارجاء صراخاً .

حملها الاب وهي مختتقة من البكاء الممزوج بالنشيج من شدة الألم، وانا انادي بسم الله يا بنيتي اهدئي، حبيبتي اهدئي ماما اهدئي .

ماما أن يدي تؤلمني
البكاء مجددا

اسرعنا بالأتجاه نحو المستشفى، ياعزيزي حافظ على يدها مستقيمة
ونور معنا .
نعم
انتبه للطريق وإلا اصبحنا بمصيبة ثالثة.

منتبه منتبه .
حال وصولنا للطوارئ،
بدأ الطبيب يتسائل ما بها وسبب صراخها .
سقطت سقطة خفيفة على يدها وبدأت تصرخ حد الاختناق اخشى ان عظمها تهشم كليا .
ان شاء الله لا شيء
دعني افحصها
اين الألم بابا ؟ هنا؟
آااا
هنا؟
هنا ؟
صرخت عندما امسك يدها.
فقط
اجروا لها تصوير اشعة .
دكتور من فضلك أختها نور كذلك منذ أيام تشكو من ألم في عظامها ياحبذا لو نجري لها أشعة وفحوصات مع أختها .

الطبيب : لا مانع من ذلك .

دعاء يدها غير مهشمة لكن الكسر كبير سأباشر تجبيرها بنفسي، لا داعي للقلق فقط سكنوا من روعكم،
بسيطة بسيطة لا تخافي يا دعاء
وأنت أيضا يا نور
سنجري لكما تحاليل
لن يؤلمك شيء بعد اليوم .
و الآن انتهينا من كامل الاسعافات الضرورية.


الأب بدأ باللوم والعتاب،

لماذا سمحتي لها باللعب،
صغار لا يدركون خطورة مايفعلوا
اخفض صوتك ستصحو أنها أخذت مهدأ
تعالي نتحدث بمكان آخر ،
حسنا في قاعة الأنتظار .
يجب أن نفعل أي شيء لكي لا تسأم علينا أن نملأ وقتها،
نعم بكل تأكيد ..

تنهدت الأم بحسرة. .. كسرها عميق هذه المرة، في المرة السابقة اخذت شهرا حتى شفيت،
ارجو من الله ان تشفى بأسرع وقت، ليس بيدنا شي علينا الصبر .
لكن الصاعقة التي نزلت بنا عندما نادى الطبيب ليكلمنا .
الدكتور .. أيتها الأم
لقد ظهرت نتائج التحليل، ولكن النتائج مؤلمة .
ماذا تقول .. ارجوك لا تخيفني، ما بهما ؟


الدكتور: البنتان فيهما مرض سرطان
وهو من الدرجة الرابعة التي لا محال من الموت إلا بقدرة الله ومعجزته .
آسف ولكن كان لابد أن أخبركم بذلك .

الأم : بعيون دامعة، بالله عليك كم تبقى لهما للعيش ؟

الدكتور .. 3 شهور

تنهدت في آه يسمعها من سكن السماء، ومن قرارة قلبها الملي بالحرمان واليتم .

لماذا يا أيها المرض هل أنك بلاء؟
أم أنك امتحان ؟
ام أنك هادم اللذات، ومفرق الاحباب. .

ذهبت الأم .. لتعيش مع طفلتيها
آخر الأيام بين الدلال .. والألم والحرمان
بقيت الأم تذبل كانها أشجار الخريف التي تجردت من أوراقها .
فسقطت من شجرة الأم ورقتا بنتيها اللتان كانتا تأمل أن تعوضهن الحنان الذي فقدته . لكنها لا تدري ما الذي يخبئه لها القدر .
عاشت مهظومة بفقد الأم .. وفي الزواج مألومة بفقد فلذة كبدها .. وفي الشيخوخة موجوعة لما مرى بها . ..

وهذه الحكاية من ألم الواقع. الذي تعيشه الكثير من الأمهات بسبب هذا المرض الخبيث الذي يخطف فلذات أكبادهن كلمح البصر ..
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/08/15م
رفعت الرايات، وتعالت الأصوات، وجعجعت الأحزاب بأسلحتها، ترمي يمينا وشمالا كل معارض، وإشتد غبار المعركة، حتى إختلط الحابل بالنابل، وصعد القادة على المنابر، يرددون الشعارات الرنانة، ويعيدون على آذان الحاضرين كلمات مستهلكة بلحن جديد. إنجلى غبار المعركة، ونزل الفرسان من سفح الجبل، وحان وقت تقاسم... المزيد
عدد المقالات : 72
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/08/14م
حيدر عاشور سيدنا، لازلنا نبحث عنك في كل ركن من أركان حضرتك الشريفة يتراءى لنا إن أولادك جميعهم فيها، والغائب المنتظر قد رسم النجاة من الحياة من حضرتك، فكل الشواهد تعلن وجودهم، ووجدوك بأسباب ومسببات، وعليك عَلَّقْنَا أمالنا كُلَّهُا، واليك الآنَ نلوذ ونَمْشي، آمِلِينَ أنْ لا نكون بعيدين عنك. سيدنا... المزيد
عدد المقالات : 57
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/08/14م
خلق الله تعالى الخلق، وأوجد فيه العقل وهو من أفضل نعم الله تعالى على الإنسان أن ميّزه عن باقي أجناس الحيوانات بالعقل، وهو الرسول الباطن لكل إنسان، تلك الجوهرة التي ارتقى بها الإنسان من حضيض الحالة الحيوانية ليصل الى مراتب يطمع بها حتى الملائكة المقربون. فبالعقل تتحق إنسانية الإنسان، وعليه مدار... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/08/10م
جاء عن الامام علي عليه السلام وَمَا خَلَقَ الله عَزَّ وَجَلَّ شَيْئاً أَحْسَنَ مِنَ الْكَلَامِ وَلَا أَقْبَحَ مِنْهُ بِالْكَلَامِ ابْيَضَّتِ الْوُجُوهُ وَبِالْكَلَامِ اسْوَدَّتِ الْوُجُوهُ فمن خلال الكلام يتواصل الناس ويُفهِم بعضهم بعضا فما من شيء بحاجة الى ضبط وتقعيد كالكلام لما يترتب عليه من... المزيد
عدد المقالات : 153
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/08/16م
جمع مدير المدرسة التلاميذ المتفوقين وبدأ يتحدث معهم عن أهمية العلم والتعلم وما للعلم من فضل عند الله تعالى... ويخبرهم أنه سيتم تكريمهم، وطلب منهم أن يخبر كل تلميذ والده لحضور حفل التكريم، إلا واحداً منهم أخذه وسار معه في ممر المدرسة وقال له: بني هلم معي. وبدأ يضع يده على رأسه وقال له: بني أما أنت يا عزيزي... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/08/16م
بقلم / مجاهد منعثر منشد جلسنا في عيادة طبيب العيون , سيل نمل من المتسولين , أولاد بعمر العاشرة يقبلون المرضى من أجل عطاء مالي , ثم نساء يرتدين العباءات السوداء ويسترن الوجوه بقطع قماش باللون ذاته يرددن الكلام المعروف لتهييج المشاعر , واحدة منهن أثارت حفيظتي وحفيظة بعض الرجال عندما رفعت صوتها أمام... المزيد
عدد المقالات : 159
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/08/16م
مكانكَ ليسَ الحجاز وخطكَ ليسَ الرجوع رهنوا ضياعهُمْ بانتسابكَ وافترشوا الترابَ تسوقهُمْ إلى كربلاءَ نبوءة وصوتٌ يهمسُ في أذنِ الفيافي أما منْ ناصر؟ تُقَلِّبُ عينيكَ في رابعةِ النهار تفتحُ قلبكَ للعاشقينَ وتمزجُ روحَكَ بأبّهة البسطاء ترمي جمرةَ الوجدِ إلى غدِ تُدثرُ في الظلامِ خشوعُكَ آيةً... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/08/15م
تعالتْ صرخات أمه فاطمة بنت الحق ، أسرع إليها ولدها أحمد فتفجع لصراغها وارتعد رغم ارتفاع درجة حرارة الجو ، فوجدها تتألم كثيراً، فقال لها مالكِ يا أمى ؟، فقالتْ كادتْ أفعال الخلْق تشقُّ رأسي يا ولدى . وبمجرد أنْ انتهتْ من كلمتها فتكتْ بها غيبوبة السكر ففقدتْ الوعى. وما غيبوبة السكر التى تعانيها إلا تلك... المزيد
عدد المقالات : 14
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
اخترنا لكم
د. حسين القاصد
2019/08/07
يحكى أن صديقين افترقا بعد دراستهما الابتدائية ، ومر على افتراقهما اكثر من عشرين عاما ، كان أحدهما مميزا جدا في دراسته ، وصار طبيبا فيما...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/07/21
" صَدْرُ اَلْعَاقِلِ صُنْدُوقُ سِرِّهِ وَ اَلْبَشَاشَةُ حِبَالَةُ اَلْمَوَدَّةِ وَ اَلاِحْتِمَالُ قَبْرُ اَلْعُيُوبِ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com