بمختلف الألوان
الكل يعلم كم كانت معاناة الكلمة طيلة العقود الثلاثة الأخيرة من القرن الماضي، فالكثير قبع خلف القضبان، وبعضٌ نفي خارج البلاد، أو حتى من العالم بأسره بجرم أنهم قالوا كلمتهم! وتبعاً لذلك كانت المواقف مختطفة .. فلا أحد يستطيع ان يُظهر موقفه في ظل سلاطين جلسوا على عروشهم بمباركة قوى عالمية متسلطة .. أباحت... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
الامام السجاد.. إنطلاقة صادحة لتبيين حقيقة الثورة الحسينية
عدد المقالات : 73
بقلم - جميل ظاهري

أعطت ثورة الامام الحسين عليه السلام ووقفته البطولية يوم الطف دروس الأخلاق والإباء والتضحية أكثر مما تحصى ويعجز الوصف عن إحصاء مفرداتها فأصبح الحسين(عليه السلام) رمزاً للثائرين في كل مكان من الأرض وفي كل الأديان والملل ، ومن عجائبها هو استمراريتها فبعد أكثر من 1370 عاماً لا تزال شعلتها تتقد في نفوس المؤمنين فأقيمت على منهجها دولاً وممالك نشرت الخير والإصلاح وأضحت مناراً للمستضعفين ولطلاب الحرية على مر العصور.
وقد أسس قيام ثورة عاشوراء والنتائج التي رسمتها وطبعتها على مسار التاريخ الإسلامي نهجاً إسلامياً متميزاً كالاستقلالية التي تمثلت بالفقه الإسلامي الذي يختص سنده بأئمة أهل البيت(ع) عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) ،ووضعت حداً فاصلاً بين ما هو اسلامي حقيقي وبين المبادئ الدخيلة على هذا الدين القيم وأزاحت الستار عن حقبة تاريخية إسلامية كانت تعد مرجعاً إسلامياً، فعزت حالة الخلل والانحراف وفرزت السلبيات التي رافقت الدعوة الإسلامية منذ نشوئها.
فقد نشر الأمويون مبدأ قدسية الحاكم وإحكام مبدأ السيف بدل المقاييس الإسلامية التي كانت سائدة وكذلك أعادوا العصبية القبلية والقومية واتخذوها شعاراً للحكم في عهد معاوية وحتى في عهد عثمان من قبل مما ألغى الصفة الدينية للخليفة. ومن هنا فان قيام الامام الحسين (ع) على هذا الواقع الفاسد هي إعادة تشكيل للقيم الدينية التي يقدسها المسلمون.
وأعلن الامام الحسين(عليه السلام) اهداف ثورته هذه منذ اليوم الأول من خروجه من المدينة فعند لقائه(ع) بمروان وعند محاولة الأخير تحسين صورة أمر بيعة يزيد في عين الامام (ع) أجابه (ع) قائلاً:على الاسلام السلام إذا بليت براع مثل يزيد، ولقد سمعت جدي رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: الخلافة محرمة على آل أبي سفيان فاذا رأيتم معاوية على منبري فابقروا بطنه وقد رآه أهل المدينة على المنبر فلم يبقروا بطنه فابتلاهم الله بيزيد الفاسق.
وجاءت مشية الباري تعالى في أن يبتلى الامام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام في يوم عاشوراء بمرض أسقطه الجهاد ومقاتلة الأعداء وليبقى رمزاً صادحاً ومنبراً لتوعية الرأي العام الاسلامي وغيره في ذلك الزمان لمعرفة الاسباب الحقيقية التي تكمن في ثورة أبيه الامام الحسين (ع) وما جرى في كربلاء من إراقة الدماء الطاهرة والزكية في حرب ضروس وغير متكافئة تألب عشرات الآلاف من انصار وأعوان الطاغية يزيد كان الكثير منهم ممن كتب يدعو الامام الحسين (ع) التعجيل بالقدوم الى الكوفة واقامة الصرح الاسلامي الحقيقي واذا بهم ينقضوا عهودهم ويتألبواعلى فئة صغيرة جداً لم يتجاوز عددها ال73 مؤمناً ، وما دار ودار من مآسي ومصائب واجرام يذكره التأريخ دو استحياء أو خجل .
ومن هنا انطلقت مسيرة الامام زين العابدين (ع) في توعية الافكار المهجورة والمضللة وبرز بكل قوة على مسرح الحياة الاسلامية كألمع مفكر وداعية وسياسي إسلامي حيث استطاع بمهارة فائقة أن ينهض بمهام الامامة وإدامة نهضة والده الامام الحسين (ع) حيث حقق انتصارات باهرة عبر خطبتيه التي القاهما في مجلس ابن زياد في الكوفة وأمام الطاغية يزيد الفاجر الفاسق في الشام والتي كان لهما الأثر البالغ في إيقاظ الأمة وتحريرها من عوامل الخوف والارهاب والانحراف والتزييف والاعلام الموهم ليروي للناس كيف أن الحقيقة قتلت عطشى في كر وبلاء وسلبت وذبحت من الوريد الى الوريد وداست الخيول صدرها بحوافرها لا ذنب لها سوى انها أرادت الاصلاح في أمة الرسول محمد (ص) والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما أمرنا بذلك الدين الاسلامي الحنيف .
لقد كان الامام السجاد (ع) من أقوى العوامل في تخليد الثورة الحسينية، وتفاعلها مع عواطف المجتمع وأحاسيسه، وذلك بمواقفه الرائعة التي لم يعرف لها التاريخ مثيلاً في دنيا الشجاعة والبطولات، وظل يلقي الأضواء على معالم الثورة الحسينية، ويبث موجاتها على امتداد الزمن والتاريخ ، رغم كل ما استخدمته بني أمية من أنواع وأكثر الحيل لتضليل الرأي العام بسراب اعلامها وخديعته التي استوحت السذج من المسلمين وكان لابد من إظهار الحقيقة وتبيينها حتى لاولئك الذي تغافلوا عمداً لعدم معرفة أهداف الثورة الحسينية ودوافعها التي جاءت لاحياء الاسلام والسنة النبوية والسيرة العلوية وتوعية المسلمين وكشف الماهية الحقيقية للأمويين وإصلاح المجتمع واستنهاض الأمة لإنهاء استبداد بني أمية وتحرير ارادتها من حكم القهر والتسلّط وإزالة البدع والانحرافات واقامة الحق وتقوية أهله وتوفير القسط والعدالة الاجتماعية وتطبيق حكم الشريعة الصادقة عبر إنشاء مدرسة تربوية رفيعة وإعطاء المجتمع شخصيته ودوره.
وقد نجح الامام السجاد (ع) في ابقاء نهضة الامام الحسين (ع) حية ما بقي الدهر وبكلا شقيها "الحق المضيع والجسم المقطع" .. فاما الجسد المقطع فانتهت قضيته في يوم عاشوراء عندما ذبحت الحقيقة وقطعت أوصالها أرباً أربا وان بقي الجانب المأساوي له يلهب القلوب أسفا حتى قيام يوم الدين وتتجدد ذکراه کل عام .. ولکن الحق المضيع هي القضية الأکثر خلودا وبقاءا لان الامة ترى في الامام رمزا للمبدأ الحر وروحا لمحمد وعلى ذبح من الوريد الى الوريد مع اهل بيته واصحابه الابرار في سبيل الرسالة المحمدية الاصيلة .. وقدم الغالي والنفيس في سبيل اعلاء کلمة الحق کلمة الاسلام کلمة الله سبحانه وتعالى .. وأضحت مناراً لكل الأحرار والمظلومين في كل مكان ولهذا ترى الشعوب العالمية برمتها وبكل اديانها أن الامام الحسين عليه السلام منهاجا ثوريا متکاملا.. وسيبقى خالدا ما بقي الدهر.

jameelzaheri@gmail.com
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2018/12/15م
رب ضارة نافعة، رغم أن ثمنها فادح، والدين صعب تسديده، لكن الأمر يستحق، فالحمل لا يقوم به إلا أهله، فالمضحى من جله ليس قطعا من الآجر، مرصوفة في جدار قديم، وليس إسما على خريطة ممزقة، في أطلس الجغرافيا، هو ليس كنية وهمية من السهولة التنازل عنها، ولا قطار خرج من الخدمة، يمكن التحويل الى غيره، إنه وطن ..... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2018/12/08م
بقلم / مجاهد منعثر منشد حضارة العراق ليست وليدة ماضي قريب أوعصر حديث , وكما أطلقت أوربا على تسميتها بلاد الرافدين فهو ذو عهود حضارية قديمة ومتجدده منذ قبل أربعة الاف قبل الميلاد من عهد السومريين حتى العصر العباسي ولعدة قرون وكان بينهما عهد الاكديين , والبابليين الأوائل , والآشوريين , والبابليين... المزيد
عدد المقالات : 99
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2018/12/02م
رسالة خبرية: فراس الكرباسي أعلنت منظمة الصحة العالمية، الاربعاء، عن ارسلها شحنة من الأدوية المنقذة للحياة والمستلزمات الطبية إلى مستشفى الشرقاط العام في منطقة الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين. واحتوت الشحنة على أكثر من 13 طناً من الأدوية بما في ذلك أربع مجموعات للرضوح من النوع A وأربع مجموعات للرضوح... المزيد
عدد المقالات : 23
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2018/11/28م
استغلال المرأة جنسيا ( في الحروب والصّراعات الطائفيّة) بقلم: زينة محمد الجانودي خلق الله تعالى الكون، وجعل للمرأة مكانة عظيمة في المجتمع، وجعلها شريكة أساسيّة للرّجل في الحياة ومكمّلة له في كلّ شيء، وعلى درجة واحدة في التكريم والإجلال، وعلى مرتبة واحدة من المكانة والصّوْن. فالمرأة لها دور مهم... المزيد
عدد المقالات : 99
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2018/12/15م
بقلم / مجاهد منعثر منشد مَــــــرّتْ سنون في طياتهــــــا ضاعـــــت الأنسابا وفاض المتطفل بعلمهــــــــا وغــــــلق الأبـــــوابا والهيئة العليا للتحقيق أقــــــرت الأمـــور استتابا فــــتصدت للــــــمكذبين المــــدعين للنبي انتسابا رجــــــــالها دأبهُمُ... المزيد
عدد المقالات : 99
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2018/12/15م
• احــلامــه عــصــيــة عــلــيــه ، كــطــروادة اذ كــانــت عــصــيــة عــلــى الاغــريــق ، لــكــنــه اقــســم ان يــكــون حــصــانــهــا!! • كــل صــبــاح لا تُــشــرق فــيــه شــمــسُ وجــه الانــصــاف ، هــو مَــســاء حــتــى اشــعــارٍ آخــر !! • الــنَــظــرة الــى الاشــيــاء... المزيد
عدد المقالات : 105
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2018/12/15م
بقلم / مجاهد منعثر منشد أهـــــدي أبي التحية وأشدوه اليــــــــــوم افتخارا تعلمت منه الوفاء والـــصدق والصبر والأفكارا عفة النفس عنده تعلـــــــو شموسا وأقمــــــــارا منذ صباه عـــــــــــانق الـــدين دهـــــره ابتدارا علمنا قــــــــول الخير بالفتنة أو الصمت اجبارا واحترام التراث... المزيد
عدد المقالات : 99
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2018/12/15م
شبعد بينه ! مشينا لكل نذر حافين ... وشبعنا الله كريم ... وما تلاكينه ضللينا نعد انجوم ... ليل هموم ... طلع خلسه النهار... وما رحم بينه شمسوين ... متغربين ... محرومين ... بطريق الحب وكفنا ... ولعشك بينه ذبل منا الورد كونه... تعب عونه ... نزف لونه ... زعل من مات بيدينه ويبس منا الجدم عل كاع ... تعال بساع ... نعيد... المزيد
عدد المقالات : 1
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
المهدي قادم (عجل الله فرجه) الجزء الأول : (القدس وقطر)
أنور السلامي
2017/06/21م     
نَـسَـمـات [10]
علي الغزالي
2018/12/02م     
نَـسَـمـات [10]
علي الغزالي
2018/12/02م     
اخترنا لكم
د. علي حسين يوسف
2018/09/15
منذُ أنْ حلَّ شهرُ محرَّم وصفحاتُ الفيس بوك منشغلةٌ بالحدثِ الحسينيّ والطقوس العاشورائيةِ , فتعددتْ مواقفُ الناشرينَ على هذهِ الصفحاتِ...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
علي الغزالي
2018/11/05
لــو كــان الحــســيــن هـنـاك .. لـمـا بحث كَـلـكَـامـش عــن ســر الخــلــود !!
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com