بمختلف الألوان
(مواقع التواصل، التليفزيون ، الجرائد ، كلام الناس) هذه النوافذ هي عناصر تغذية أدمغتنا وأفكارنا للكثير من الموضوعات ،ولعل من ابرزها المرجعية والسياسة ، لما نطالع ذهنية المجتمع نجدها مغرقة ومضحمة بتعليقات واشتباكات واشتباهات كثيرة حول هذا الموضوع ويمكن تقسيمها على الفئات التالية: ١- تجد فئة من الناس... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
الامام السجاد.. إنطلاقة صادحة لتبيين حقيقة الثورة الحسينية
عدد المقالات : 68
بقلم - جميل ظاهري

أعطت ثورة الامام الحسين عليه السلام ووقفته البطولية يوم الطف دروس الأخلاق والإباء والتضحية أكثر مما تحصى ويعجز الوصف عن إحصاء مفرداتها فأصبح الحسين(عليه السلام) رمزاً للثائرين في كل مكان من الأرض وفي كل الأديان والملل ، ومن عجائبها هو استمراريتها فبعد أكثر من 1370 عاماً لا تزال شعلتها تتقد في نفوس المؤمنين فأقيمت على منهجها دولاً وممالك نشرت الخير والإصلاح وأضحت مناراً للمستضعفين ولطلاب الحرية على مر العصور.
وقد أسس قيام ثورة عاشوراء والنتائج التي رسمتها وطبعتها على مسار التاريخ الإسلامي نهجاً إسلامياً متميزاً كالاستقلالية التي تمثلت بالفقه الإسلامي الذي يختص سنده بأئمة أهل البيت(ع) عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) ،ووضعت حداً فاصلاً بين ما هو اسلامي حقيقي وبين المبادئ الدخيلة على هذا الدين القيم وأزاحت الستار عن حقبة تاريخية إسلامية كانت تعد مرجعاً إسلامياً، فعزت حالة الخلل والانحراف وفرزت السلبيات التي رافقت الدعوة الإسلامية منذ نشوئها.
فقد نشر الأمويون مبدأ قدسية الحاكم وإحكام مبدأ السيف بدل المقاييس الإسلامية التي كانت سائدة وكذلك أعادوا العصبية القبلية والقومية واتخذوها شعاراً للحكم في عهد معاوية وحتى في عهد عثمان من قبل مما ألغى الصفة الدينية للخليفة. ومن هنا فان قيام الامام الحسين (ع) على هذا الواقع الفاسد هي إعادة تشكيل للقيم الدينية التي يقدسها المسلمون.
وأعلن الامام الحسين(عليه السلام) اهداف ثورته هذه منذ اليوم الأول من خروجه من المدينة فعند لقائه(ع) بمروان وعند محاولة الأخير تحسين صورة أمر بيعة يزيد في عين الامام (ع) أجابه (ع) قائلاً:على الاسلام السلام إذا بليت براع مثل يزيد، ولقد سمعت جدي رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: الخلافة محرمة على آل أبي سفيان فاذا رأيتم معاوية على منبري فابقروا بطنه وقد رآه أهل المدينة على المنبر فلم يبقروا بطنه فابتلاهم الله بيزيد الفاسق.
وجاءت مشية الباري تعالى في أن يبتلى الامام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام في يوم عاشوراء بمرض أسقطه الجهاد ومقاتلة الأعداء وليبقى رمزاً صادحاً ومنبراً لتوعية الرأي العام الاسلامي وغيره في ذلك الزمان لمعرفة الاسباب الحقيقية التي تكمن في ثورة أبيه الامام الحسين (ع) وما جرى في كربلاء من إراقة الدماء الطاهرة والزكية في حرب ضروس وغير متكافئة تألب عشرات الآلاف من انصار وأعوان الطاغية يزيد كان الكثير منهم ممن كتب يدعو الامام الحسين (ع) التعجيل بالقدوم الى الكوفة واقامة الصرح الاسلامي الحقيقي واذا بهم ينقضوا عهودهم ويتألبواعلى فئة صغيرة جداً لم يتجاوز عددها ال73 مؤمناً ، وما دار ودار من مآسي ومصائب واجرام يذكره التأريخ دو استحياء أو خجل .
ومن هنا انطلقت مسيرة الامام زين العابدين (ع) في توعية الافكار المهجورة والمضللة وبرز بكل قوة على مسرح الحياة الاسلامية كألمع مفكر وداعية وسياسي إسلامي حيث استطاع بمهارة فائقة أن ينهض بمهام الامامة وإدامة نهضة والده الامام الحسين (ع) حيث حقق انتصارات باهرة عبر خطبتيه التي القاهما في مجلس ابن زياد في الكوفة وأمام الطاغية يزيد الفاجر الفاسق في الشام والتي كان لهما الأثر البالغ في إيقاظ الأمة وتحريرها من عوامل الخوف والارهاب والانحراف والتزييف والاعلام الموهم ليروي للناس كيف أن الحقيقة قتلت عطشى في كر وبلاء وسلبت وذبحت من الوريد الى الوريد وداست الخيول صدرها بحوافرها لا ذنب لها سوى انها أرادت الاصلاح في أمة الرسول محمد (ص) والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما أمرنا بذلك الدين الاسلامي الحنيف .
لقد كان الامام السجاد (ع) من أقوى العوامل في تخليد الثورة الحسينية، وتفاعلها مع عواطف المجتمع وأحاسيسه، وذلك بمواقفه الرائعة التي لم يعرف لها التاريخ مثيلاً في دنيا الشجاعة والبطولات، وظل يلقي الأضواء على معالم الثورة الحسينية، ويبث موجاتها على امتداد الزمن والتاريخ ، رغم كل ما استخدمته بني أمية من أنواع وأكثر الحيل لتضليل الرأي العام بسراب اعلامها وخديعته التي استوحت السذج من المسلمين وكان لابد من إظهار الحقيقة وتبيينها حتى لاولئك الذي تغافلوا عمداً لعدم معرفة أهداف الثورة الحسينية ودوافعها التي جاءت لاحياء الاسلام والسنة النبوية والسيرة العلوية وتوعية المسلمين وكشف الماهية الحقيقية للأمويين وإصلاح المجتمع واستنهاض الأمة لإنهاء استبداد بني أمية وتحرير ارادتها من حكم القهر والتسلّط وإزالة البدع والانحرافات واقامة الحق وتقوية أهله وتوفير القسط والعدالة الاجتماعية وتطبيق حكم الشريعة الصادقة عبر إنشاء مدرسة تربوية رفيعة وإعطاء المجتمع شخصيته ودوره.
وقد نجح الامام السجاد (ع) في ابقاء نهضة الامام الحسين (ع) حية ما بقي الدهر وبكلا شقيها "الحق المضيع والجسم المقطع" .. فاما الجسد المقطع فانتهت قضيته في يوم عاشوراء عندما ذبحت الحقيقة وقطعت أوصالها أرباً أربا وان بقي الجانب المأساوي له يلهب القلوب أسفا حتى قيام يوم الدين وتتجدد ذکراه کل عام .. ولکن الحق المضيع هي القضية الأکثر خلودا وبقاءا لان الامة ترى في الامام رمزا للمبدأ الحر وروحا لمحمد وعلى ذبح من الوريد الى الوريد مع اهل بيته واصحابه الابرار في سبيل الرسالة المحمدية الاصيلة .. وقدم الغالي والنفيس في سبيل اعلاء کلمة الحق کلمة الاسلام کلمة الله سبحانه وتعالى .. وأضحت مناراً لكل الأحرار والمظلومين في كل مكان ولهذا ترى الشعوب العالمية برمتها وبكل اديانها أن الامام الحسين عليه السلام منهاجا ثوريا متکاملا.. وسيبقى خالدا ما بقي الدهر.

jameelzaheri@gmail.com
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2018/10/15م
يقول الخبراء وأصحاب الشأن إن التصدي لحل مشكلة واحدة يفسح أسلوب لحل المشكلات الأخرى، كما يرى الخبراء أن مقدار النجاح في الحياة يتناسب مع القدرة على استخدام أنواع التفكير في حل المشكلات المشكلة بصفة عامة: هي كل موقف غير معهود لا يكفي لحله الخبرات السابقة والسلوك المألوف فهي عقبة أمام تحقيق... المزيد
عدد المقالات : 9
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2018/10/11م
رسالة خبرية : ابراهيم العويني اكد الصحفي البريطاني روبرت كارتر ان ما يجري في كربلاء من التعاليم والممارسات الدينية على العكس تماما مما ينقله الاعلام في الغرب. وقال كارتر "ان ما ينقله الاعلام الغربي عن التعاليم الدينية والواقع في العراق يعطي انطباعا سيئا جدا للعالم ، لكن الحقيقة خلاف ذلك تماما... المزيد
عدد المقالات : 50
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2018/10/11م
زيد شحاثة في كل أنظمة الحكم للدول, توضع نصوص وأليات لإختيار الأشخاص المؤهلين لتولي المناصب المختلفة.. هذا ما تتفق عليه معظم الأنظمة الديمقراطية والدستورية.. وتستثنى الأنظمة الشمولية الدكتاتورية, فهذه تختار للمناصب, بما ينفع بقاء الحاكم ونظامه. بحكم كون نظامنا الجديد, فتيا لما بعد نظام صدام والبعث,... المزيد
عدد المقالات : 30
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2018/10/09م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ============== قبل تسعة أعوام بتاريخ 5/10/2009فقدت قبيلة خفاجة عموم زعيمها وأميرها الشيخ غني صكبان العلي الذي ولد عام 1943م ,فوافاه الأجل المحتوم بعمر يناهز أربعة وستين عاما. ونسبه هو : الشيخ غني بن الشيخ صكبان (1892ـ ت 1966)بن الشيخ علي ( 1825م ـ ت 1930م ) بن فضل بن صالح بن محمد بن ناصر بن راشد بن مالك... المزيد
عدد المقالات : 77
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2018/10/15م
بقلم /مجاهد منعثرمنشد الحُسينُ وارثُ أنبياء الله ورسلُه آدَمَ و نُوحٍ و إِبرَاهِيمَ و مُوسَى وعِيسَى و مُحَمَّدٍ حَبِيبِ اللهِ , ووارثُ ولي الله وحجته أَمِيرِ المُؤمِنِينَ . وهو نورٌ فِي الأَصْلابِ الشَّامِخَةِ وَالأَرْحَامِ المُطَهَّرَةِ لَمْ تُنَجّسْه الجَاهِلِيَّةُ بِأَنْجَاسِهَا وَلَمْ... المزيد
عدد المقالات : 77
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2018/10/02م
الغَريبَ المُسْتَضامَ بقلم / مجاهد منعثر منشد ذكرُ الــــــــــــــــوجهِ الــــــــــــــــــــــــــتريبِ باللسانِ حَلا كـــــــــــــــلما ذكــــــــــــــــــــــــــرتُ نحرَهُ جسمي يَنحلَا اغـــــــــــــــــرق عليه جفــــــــــــــــــــــــونَ العينِ دمعًا عاشقًا... المزيد
عدد المقالات : 77
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2018/09/19م
• قـولـوا للـفـراتِ : لا مــاءه ؛ عـبـاسٌ وكـفـاهُ ســر الـحـيـاة . • لــقتلك يا حــسين حرارة في صدورنا لا تحز نحرها بواتر السيوف. • عندما يكون فضاء الروح موحشاً ، تحت قبابكم نتذوق طعم الامان. • عــندما طل قمر كــربلاء ، توارت عــن الانظار اقمــارُ السمــاء . • دع أخـيـك يا حسين .. فـمـا... المزيد
عدد المقالات : 100
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2018/09/15م
وطن ينحني اجلالا لأرواح شهدائه المضحين ، وتغيب البدور خجلاً من تلك الشموس الساطعة ، من وحي عاشوراء وعبق الشهادة كانوا وما زالوا يستلهمون من ذكرى الطف لنصرة الدين شامخين ملتزمين بحكم الله ورسالة نبيه واضعين الرقاب على حد السيف ، فمن وحي عاشوراء كانوا كما كأن جون وحبيب لحسين يوم الطف في البيداء ، أسود... المزيد
عدد المقالات : 9
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
إشراقة اليوم
عبد الخالق الفلاح
2018/10/11م     
ومرضت طفلتي
علي عادل النعيمي
2018/10/02م     
إضاءات عاشورائية [6]
علي الغزالي
2017/11/13م     
اخترنا لكم
د. علي حسين يوسف
2018/09/15
منذُ أنْ حلَّ شهرُ محرَّم وصفحاتُ الفيس بوك منشغلةٌ بالحدثِ الحسينيّ والطقوس العاشورائيةِ , فتعددتْ مواقفُ الناشرينَ على هذهِ الصفحاتِ...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
علي حسين الخباز
2018/09/15
في عاشوراء.. أسمعُ كلَّ همسةٍ في الأرضِ صهيل
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com