بمختلف الألوان
من منا يجازف بإنكار حقيقة أن أغلب أدوات التقدم العلمي والتكنلوجيا الحديثة جاءت لخدمة المجتمعات البشرية ؟ حيثُ قصّرت الوقت وقلّلت الجهد ومحت المسافات، فأصبح العسير سهلاً يسير المنال.. ولكن- وكما هو معلوم- ان كل شيء متى ما زاد عن حده انقلب ضده ! فالإفراط باستخدام التقنية وبشكل عشوائي وغير منضبط،... المزيد
الرئيسة / مقالات اجتماعية
شبابنا الى اين؟
عدد المقالات : 59
خالد الناهي

مر العراق في ستينيات القرن الماضي، وتحديدا قبل البدء بتصفية الأحزاب بعضها البعض، بفترة تكاد تكون مشابهة لهذه الفترة من ناحية التعددية الحزبية، فتجد في الشارع الشاب المتدين والشيوعي، والمحجبة والسافرة، وكل طرف يحاول ان يثبت نفسه، من خلال شعارات وتصرفات يبين فيها هويته، ونوع الحكم الذي الذي يريده للبلاد.
أكثر الشعارات شيوعا في حينها، تلك التي كان يروج لها الشيوعيين، لكونها كانت تخاطب غريزة الشباب وميولهم العاطفية، من هذه الشعارات (ماكو مهر بس هل شهر) وغيرها من الشعارات، التي كان لها اثر بالغ في الشارع، وخصوصا من قبل الشباب، مما اضطر المرجعية الدينية للتدخل، كما هو تكليفها، ان أدركت ان العراق والشباب العراقي يتعرض لمنحدر خطير، ربما يؤدي الى اللاعودة.
اليوم ونتيجة للتطور الحاصل في وسائل التواصل الاجتماعي، وما احدثته ثورة التقنية الالكترونية، أصبحت الشعارات المباشرة غير منتجة، بل وحتى مستهجنة من قبل الشارع العراقي.
فأصبح لزاما على أصحاب هذه المدارس ابتكار طرق جديدة للتواصل مع عقول الشباب، وبالخصوص ان اغلب البيوت العراقية، أصبحت خطوط الانترنيت لا تنقطع عنها، بل وصار معيبا عدم توفرها في البيت.
هذه الحقيقة أدركها أعداء الدين قبل المتدينين بفترة كبيرة، فأخذوا يعدون العدة، ويروجون لأفكارهم القديمة، لكن بطرق تتماشى مع التطور الحاصل في التقنية.
منها تبسيط العلاقات الغير مشروعة بين الرجل والمراءة من خلال وسائل الاتصال المتعددة، بحجة انه مجرد عالم افتراضي، تتكلمين مع شخص لا يعرفك، وانت لا تعرفينه أيضا، ليشتكي كلا منا للأخر همومه، وأقناع الشباب بأن هذا الأمر طبيعي، ولا يعد خيانة، حتى يتطور الامر شيء فشيئا ليصبح ادمانا، او يؤدي الى نتائج لا تحمد عقباها.
ان ظاهرة العلاقات بين الرجال والنساء من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، اخذت تزداد كثيرا، وكل الخشية ان تتحول من ظاهرة الى حالة مقبولة وغير مستهجنة في مجتمعنا، بالخصوص ان ردة فعل الشارع العراقي، لم تكن بالمستوى المطلوب وأن (الاسرة العراقية) متقبلة لهذا الأمر، وكأنه بات من المسلمات او امر واقع، تماما مثل الملابس الغريبة التي يرتديها شبابنا اليوم.
ربما التيارات العلمانية قد نجحت هذه المرة من خلال ممارسة دور الضحية، وعدم التمكين من ناحية، وتشويه سمعت الاسلاميين من خلال عكس صورة فشل إدارة الدولة من خلالهم من ناحية أخرى، ناهيك عن استغلال العنصر الأكثر تأثيرا، وهو غريزة الشباب ، بالإضافة الى ضعف حجة الإسلاميين، وعدم إمكانية تغطية مساحتهم بالصورة الصحيحة، وعدم امتلاك الحجة بأقناع الشباب، بأن ما يحصل هو خارج ارادتهم، وان الفاسدين لا يمثلون الإسلام انما المتأسلمين.
جعل الشباب عجينة طرية بيد التيارات التي تؤمن بالتفسخ والانحلال المجتمعي، الذي لا تجد نفسها الا من خلاله، فأخذت توجهه وتصنع به ما تشاء وكيف تشاء .
يجب ان تكون هناك وقفة جادة من قبل الدولة، والمؤسسات المعنية بالشأن العراقي لإعادة بناء المجتمع العراقي، بناء ينسجم مع ما يحمله هذا الشعب من اعراف وقيم نبيلة، وما يمثله من مجتمع متدين، يرفض التصرفات الشاذة والدخيلة عليه.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 22 ساعة
2019/05/23م
صدر للتدريسي في كلية التربية بجامعة البصرة أحمد جاسم ثاني كتاب بعنوان (فهم النص القرآني في ضوء اتجاهات التفسير المعاصرة) . وتألف الكتاب الذي يقع في ١٠٠ صفحة من تمهيد وثلاث فصول تضمّن التمهيد الحديث عن دور القرآن الكريم في توحيد الأمة الإسلامية، والتعريف بالمصطلحات الأساسية للبحث، وكشف الفصل الأول... المزيد
عدد المقالات : 2
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/05/21م
د. اسعد عبد الرزاق النفس البشرية ميالة الى الاجتماع بطبعها، وهذا الميل يكشف عن توجه نحو التعايش والانسجام الاجتماعي، لكنها في الوقت ذاته.. تعتدي على الآخرين بدافع الكره أو غريزة الكره.. ربما لا يستساغ ان يكون الكره غريزة.. إلا عندما تتضح عوامله واسبابه.. وواضح أن الدين له علاجاته لهذا النزوع من خلال... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/05/21م
م. د.صباح خيري العرداوي جامعة الكفيل / العراق/ النجف الاشرف بدأ إن موضوع التنمية من الموضوعات الهامة التي تلقي عناية كبيرة لدى الباحثين في العالم ككل، عن طريق حقليين: حقل التنظير في مجال اكتشاف النظريات العلمية والفلسفية والإسلامية، وحقل العلوم المختلفة في كيفية التطبيق في مختلف نواح الحياة .... المزيد
عدد المقالات : 6
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2019/05/19م
م. د. صباح خيري العرداوي جامعة الكفيل / العراق/ النجف الاشرف على الرغم من الوعي المبكر بالمختلف أو الاختلاف أو مايقابله ,إلا أننا لا نجد المعجم يعنى كثير عناية في رصد تطور هذا المصطلح .وهو يورد لفظاً مرادفا أو مما هيا له وهو(التخالف ,وأختلف ,وخلفه),ونحن نرصد الجذر اللغوي لكلمة في (خلف) لاحظنا المعجم... المزيد
عدد المقالات : 6
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 22 ساعة
2019/05/23م
بِقَلَمِ / مُجَاهِدَ منعثر مُنْشِدٌ مُنْذُ أَنْ فَتَحْتَ عَيْنَي اعاني مِنْ دُوَارِ يزداد رُوَيْدَا رُوَيْدَا, ذَهَبَ الجلاد غَلِيظ الْقَلْبِ وَ الطَّبْع إِلَى الْجَحِيمِ... جَثَوتُ برُكْبَتَي عَلَى سَجَّادَةِ الصَّلَاَةِ أَشُكْر رَبِّي عَلَى فَضْلِهِ... اسْتَخَرْت اللهَ بِمَنْ هُوَ أَتَّ,... المزيد
عدد المقالات : 143
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/05/20م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ============ أَبَا مُــــــحَمَّدَ سِبْطِ النَّبِيِّ اِبْنُ الْحُسَامِ الْمُــــهَنَّدِ مِنْ ظهْرِ عَلِيِّ وَبَطْـــنِ الْبَتُولِ لِــــــحَجرِ مُحَمَّدِ اِسْتَشْرَفَتِ الْأرْضُ بِطَلْعَتِهِ وأعلنت يَـــــوْمَ عِيدٍ أشرقت الشَّمْسُ وَاِنْشَقَّ طَـــــوَّعَهُ... المزيد
عدد المقالات : 143
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2019/05/19م
م. د. صباح خيري راضي العرداوي جامعة الكفيل / العراق / النجف الاشرف تتمحور هذه الوقفة حول موضوع التوالد الصوري في مخيلة المنشئ، بما ان هنالك جدلية قائمة بين الذاكرة والخيال تعطينا نتيجة بين ارتباط الذات بالوجود والتغيرات الحاصلة من حول الانسان في صميم وجوده تبعا للتذكر او النسيان. وكما ان المعرفة تذكر... المزيد
عدد المقالات : 6
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/05/16م
بقلم / مجاهد منعثر منشد في ليلة صيف كنت مستمتعا بالنوم أعلى سطح المنزل أتأمل النجوم: كيف وقفت بالسماء دون عمد؟ اتجه نظري للقمر الذي يمد النجم بالضوء , ولكن اين اسلاك التوصيل؟! غلبني النعاس رأيت فيما يرى النائم وكأنني في يوم الحساب، و طيور بيضاء تطلب مني الإجابة على السؤالين وقد رفعاني من كتفي عن بركة... المزيد
عدد المقالات : 143
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
إنا معك قائمون! قصة قصيرة
حسين علي الشامي
2019/04/21م     
لماذا أقتل نفسي ؟!
ياسر الكعبي
2019/05/02م     
إنا معك قائمون! قصة قصيرة
حسين علي الشامي
2019/04/21م     
اخترنا لكم
د. حسين القاصد
2019/05/14
ينتظر الناس شهر رمضان ليرتاحوا قليلا من ضغط الاخبار السياسية ، وينعموا بالاجواء الرمضانية المباركة ؛ ففي هذا الشهر ميزة تكاد تكون...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/03/31
أَزْرَى بِنَفْسِهِ مَنِ اسْتَشْعَرَ الطَّمَعَ، وَرَضِيَ بِالذُّلِّ مَنْ كَشَفَ ضُرَّهُ، وَهَانَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ مَنْ أَمَّرَ...
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com