تسجيل دخول
اقلام بمختلف الالوان







المضاف حديثاً :
العراق … بين ثقل التناقضات و الفايروسات المدمرة يوم العيد يوم عبادة .... لا يوم فرح وسرور ومهرجانات حزيران في بلد الموت من نصدّق عائشة ام البخاري؟ اللعب على حافة الهاوية رد شبهة الانتظار اختراع العقل الانهزامي "نحن معاشر الانبياء لا نورث" حديث صحيح أم مصطنع مهر الزوجة .... مزاجية الزوجة والحقوق المسلوبة .... تأملات في القرآن الكريم (ح-53)



قَسَمَاً بالله لَنْ أذهَب!
صادق مهدي حسن
2018/03/29 م   منذ 3 شهور
108        أعجبني
الاعجابات :2 معجبون بهذا

Print       
قررت إدارة مدرسة ريفية إقامة رحلة إلى بعض المناطق الترفيهية في محافظة أخرى، هبَّ القسم الأعظم من الطلبة للمشاركة فيها، فكان نهارها ممتعاً حافلاً بمختلف الفعاليات والألعاب.. وصلت القافلة عائدة إلى البلدة بعد حلول المساء بساعة أو أكثر. عند بداية الأسبوع، طلب مدرّس اللغة العربية للصف الثاني المتوسط من طلبته أن يكتبوا إنشاءً حول هذه الرحلة.. كانت جميع الإنشاءات متشابهة تقريباً إلا إنشاءً واحداً، فبعد أن أكمل الطالب سرد أحداث الرحلة المدرسية، ذيَّل الموضوع بقوله (آلمني كثيراً أننا لم نؤدِ صلاة الظهرين في وقتها كما تأخرنا في أداء صلاتي المغرب والعشاء.. ولذا قسماً بالله تعالى أني لن أذهب في رحلة معصية كهذه أبداً.. أبداً.). حدثت القصة بداية تسعينات القرن الماضي، وعلى أي حال.. أنهى الطالب جميع سنوات الدراسة ولم يحنث بذلك القسم العظيم.. إذ كان يستغل أيام السفرات المدرسية لزيارة المراقد المقدسة.
اعضاء معجبون بهذا
 
جاري التحميل