في بلدٍ تراوح فيه عجلة التنمية المستدامة مكانها ؛ نتيجة الإدارة السيئة للموارد الوطنية ، ولتعاظم آفة الفساد التي ما فتئت تنخر بجسده طولاً وعرضاً ما انعكس تدهوراً مهولاً في أمنه وزراعته وصناعته وحياته العامة ، كان من الطبيعي أن يحفلَ بجيشٍ جرَّارٍ من الأرامل والأيتام ما زال عديدهُ بازديادٍ مطّردٍ الى... المزيد
الرئيسة / مقالات ادبية
بين أمل .... واحتضار
عدد المقالات : 65
كل يومٍ تُكتبُ قصةٌ عن شعبٍ جريحٍ فوق ألواح الحكايات ، كل يوم نتلوى ونكتوي بنارِ الإحتضار ، والموت يأتينا كأنه مطرٌ ممزوجٌ بريحٍ تقتلعُ الأرواح من جذورها ، فتتقمصُ النهاية شعب أنهكتهُ طعنات الغدر ، فيسكنُ صمتهُ الصدى ، ويطرقُ بابه الشكُ والتساؤل ، من أكونُ .. ومن أنا ؟!
فتتناسل الأفكار وتنجب أسئلة أخرى لا جواب لها ، لما كلُ هذا الإحتضار ؟ ولما ينبت الزهرُ عندي أشواكاً ولما يتبخرُ العطرُ فيه أساً ، هل أنا ولدتُ ومنقوش على جبهتي الأسى ؟ من أكون .. ومن أنا ؟! سؤالٌ يحيرني ، يُكبلني يسرقُ نومي وينسفُ من عمري ما مضى ، لسوءِ حضي فأنا منذُ نشأتي والى يومي هذا ، أقتلُ وأحرقُ ويمثلُ بجثتي وتُقتلُ كل أحلامي ، لما كل هذا القتل ؟ لما كل هذا الجنون ؟ ولما .. ولما .. !
ألا لأني بدأت أفكر في رسمِ خطى المجد والعز على جدرانِ الزمن ، أم لأني بدأت أجول العالم وأتقصى الخطى محققاً حلمي ، سؤال كما قد قلت يحيرني !
فلا أستغرب في وطني حتى المتسول صار شاعراً تكويه نار القوافي فيصدح صوته بها ، لعل شخصاً يسمع أنين تلك القوافي المحتضرة فيواسيه بحرية أو أمانٍ أو أي شيء يسدُ رمقه أو يروي عطشه ، فلولا هذا الاحتضار لما كنتُ عذبتُ نفسي بالسؤالِ ، وما امتدت يدُ الموتِ لتأخذني إلى عالم يسكنهُ الأشباح ، فقد كان أملي أن الموتَ يشيخ في محرابي ، فأرتلُ وجعي في قصائدٍ خريفيةٍ تساقطُ أوراقَ احتضارها ، وتلونها ألوان الخريف التي تخبرني ببداية النهاية لكل هذا الأسى ، فتتمدد قطعان أحلامي كأنها الفراشُ تتراقصُ مع تلك الرياح الخريفية فتعلنُ عن بدايةِ ربيع الأحلام ونهاية الإحتضار ، فتبتسمُ شمسُ الأمل بإشراقها ، وتطوى صفحات الاحتضار ويغطى سواده بشعاع الأمل ، فيرجع الأمان لتلك النوارس التي كانت تحلق فوق دجلة الخلود ، فيُسمعُ صوتَ صداها في سماءٍ زرقاءٍ صافية فتسحرُ العيون ببياضها وجمالها ، ويَرجعُ أملي فأبلُ شفتاي التي أيبسها الخوف المتجول في خاطري بقطراتِ ماءٍ دافئةٍ من دجلة الشوق وفرات الهوى ، هكذا أنا احتفي بأملي الذي أنشده منذ نشأتي عَلِّي أعثرُ على خطواته الأولى فأمتطي صهوة فرسي راسماً خطاه الباقية ، هكذا أنا أنطق بإسم وطن الطفولة المحتضرة ووطن الشهداء واليتامى الذي يأبى التخاذل أن يطفأ قناديل تضحياتهم ، فالحرية هي حرب لا بالسيفِ فقط وإنما الحرف أيضاً يناضل ويقاتل ، ليصم بصوته أسماع الذين أوقدوا بجمرهم ونارهم تنور الجياع يشعلون فيه ناراً لا لسد جوعهم وإنما لبث حقدهم ، فأدْمُوا الطفولة وقتلوا الطهرَ فيها بعصفِ تلك القنابل التي فتت بعصفها أراجيح الطفولة ، ودكّتْ بحقدها أعشاش الحمامِ فتناثر ريشها ، كل هؤلاء يذودون عن وطنٍ مخضبٍ بالدموع ، أسرج أعدائه خيل ضغينتهم يُفتون بجواز القتل والنهب والسلب ، يا للعجب من هذه الوحوش البشرية التي بانت مخالب غدرها التي وأدت بها كل معاني الجمال في وطني ، فبعد كل هذا الأسى قررتُ إسدال الستار عن هذه اللوحة المؤلمة من وطني التي أيقظت كلماتها في عقلي الأوتار في حنجرتي وأعادت ترتيب حرفها لتجثو عند أعتاب هذا الاحتضار وترميه في بئر النسيان لترسم الأمل في الغد المجهول وتُبعد بجثة الأمس القتيل عنها أملا بغدٍ جديد يغازلُ الحمام فيه بصوت هديله نجومَ سماءٍ يشع منها بريق الأمل .
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
Untitled Document ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ساعات
2018/06/25م
في مُسلسل المُختار الثقفي الذي أنتجته الدراما الإيرانية، وضعوا لنا شخصيّة لا وجود لها في التاريخ ـ كيان أبو عمرة ـ ومعه عدّة آلاف من الإيرانيين، زاعمين أنهم هُم من نصر المُختار وأسس لحُكمه من بين كل أهل الكوفة وهي كذبة فضيعة لا وجود لها تاريخياً، إلا إنهم استغلوا جهل الناس بتاريخ المختار وحركته لدسّ... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ساعات
2018/06/25م
بقلم: مجاهد منعثر منشد القصة القصيرة (الجسد) كتبت في العام 2016 وتمت مشاركتها في مهرجان ((كلنا حشد)) الذي أقامته العتبة الحسينية المقدسة , و تتحدث عن أحد أبطال الحشد الشعبي المقدس , والقصة رغم أنها من القصص القصيرة إلا أنها تسلط الضوء على بقعة مضيئة بالأساس لتزيدها سطوعا وبهاء ألا وهي: مدى تضحية الشهيد... المزيد
عدد المقالات : 58
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2018/06/24م
اعمل الصالحات تكن «مصدرًا» لها، و اتصف بصفات الخالق تكن «موصوفًا» بها، إن قلت : «يا الله» خاطبك الجليل فكنت أنت: «المنادى». حبيبي أنت «المبتدأ» المرفوع شأنا ، وأنت القلب «المنصوب» حبا، و«المجرور» حياءً، إن «جزم» الناس «وصلك»، فلا «تقطع»، وإن منعوك من «الصرف»، فالله تعالى هو «المرجع». لا تضرك... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 5
منذ يومين
2018/06/23م
الى الاخوة الأعزاء المسؤولين عن موقع أقلام بمختلف الألوان المبارك ..... نبارك لكم الإطلالة الجديدة التي أنار بها موقعكم الأغر ، وهذا الجهد الجبار المبارك الذي تقومون به من أجل خدمة الصالح العام ومن أجل نشر الفكر والكلمة الصحيحة للنهوض بواقع المجتمع العراقي الإسلامي، سائلين المولى أن يمدكم بالبصر... المزيد
عدد المقالات : 72
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2018/06/21م
عندما ماتت بعض الضمائر , أقدم التغطرس علينا .ولعبت ببعض النفوس الأطماع والأهواء. وغطى الوجوه الرياء . وملأت الصدور البغضاء , لتحل بين الناس شحناء. فصارت الحياة ذميمة شوهاء. وبعد أن عصف اليأس ببلاد الرافدين و أصبح الأسى في مقلتيها دماءً. وكأن الشعب كالطير هد جناحيه إعياءٌ. و ألَّم بجانبيه الداء. وبات... المزيد
عدد المقالات : 58
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2018/06/10م
كان القدماء لا يلحنون في نطق هذين الحرفين، ولا يُخطئون في الكتابة، لأنهم تكلموا العربية على السليقة، أي بدون تعلّم، ثم وقع اللحن فيها كثيراً بسبب الاختلاط بالأمم المجاورة غير العربية. وسميت العربية لغة الضاد؛ لأنها الوحيدة التي تلفظ هذا الحرف، وقد نشأت مشكلة صعوبة التمييز بين الضاد والظاء في... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2018/06/04م
ما بينَ خوارجِ الامسِ واليومِ ، حيثُ اختلافِ الوجوهِ والمُسميات .. لنا وقفَةٌ في محرابِ حيدرة وعينٌ على هامةٍ مفلوقةٍ لها الفُ صورةٍ من واقعِ المُعاناةِ التي نعيش .. حيث ان بيتُ المالِ بلا مالٍ و الايتامٌ بلا راعٍ و دجلةُ الخير بلا ماءٍ والامةُ بلا كهرباء!! ننعاكَ سَيدي في يومِ الخيانةِ... المزيد
عدد المقالات : 96
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2018/06/02م
كيف أصفك ؟ وأوصافي كلها احتارت معك هل أصفك قمرا وهذا شيء محال أم أصفك شمسا وهي أكبر لكنهما يغيبان عن الأنظار ونورك مشرق في الليل والنهار وانا أنظر إلى نورك المتوهج فأرى قلبي مشتعلا والروح ملهوفةً هل أحببتك بروحي ؟ أم أحببتك بجنون القلب وأنتهى القرار فهل تسمح لي أن أسميك روحي؟ فهي ما زالت ساكنة... المزيد
عدد المقالات : 42
علمية
تعتبر الاشجار من اهم النباتات التي تستعمل في تجميل الحدائق والطرق سواء لطبيعة نموها وتفريعها او لشكل اوراقها وازهارها بألوانها المتعددة او لرائحتها كما انها تضفي على الحديقة ظلا فتلطف الجو وتعطي منظرا خلفيا وتحدد المساحات الواسعة وتكسر خط الافق... المزيد
يتكون طعام الانسان بصورة رئيسية من ثلاث مكونات وهي الكاربوهيدرات التي من ضمنها النشويات والسكريات والدهون والبروتينات وقد يحتوي بعض انواع الطعام على مصدر اخر وهو الاحماض النووية (النيوكليوتيدات). ان المصدر الرئيسي للطاقة لخيلايا جسم الانسان... المزيد
كلنا نبقى ضعفاء امام قوة الله سبحانه وتعالى التي لا تحدها حدود، ولا يعترينا شك في ذلك فسبحان الله على عظيم قوته وقدرته , فكل شيء مرهون بأمر الله عزو وجل يقول للشيء كن فيكون , وقوله تعالى : (إِذَا رُجَّتِ الأَرْضُ رَجّاً) [الواقعة:4]. فعندما تحصل... المزيد

آخر التعليقات
بطاقة تهنئة
علاء سدخان
2018/06/23م     
هل يوجد تفسير للقرآن ؟ - موجز رؤية عن مفهوم...
حسن عبد الهادي اللامي
2018/06/22م     
هل يوجد تفسير للقرآن ؟ - موجز رؤية عن مفهوم...
حسن عبد الهادي اللامي
2018/06/22م     
اخترنا لكم
نزار حيدر
2018/06/24
١/ إِنَّ [الحزب الوهابي] هو الممثِّل [الشَّرعي] والمولُود الطَّبيعي للأَمويَّة التي اعتمدت ثلاثة أُسُس لتشييدِ بنيانها على شفا جُرُفٍ...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
عقيل الحمداني
2018/06/24
أمِّي .. كيفَ تتدلى عناقيدُ البسمةِ على مُحيّاكِ بالرغمِ من غاباتِ الحزنِ الممتدةِ في قَلبك ؟ !
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com