تسجيل دخول
اقلام بمختلف الالوان







المضاف حديثاً :
ذات الجدائل الملائكية.. العواطف والانفعالات: تناغم بين الحس والجسد نصائح مجربة وسهلة من اجل التقرب الى الله اضاءات - (13) "مجرد رأي".....(158) «لكي لا ننسى سكوت من سكتوا عن صناعة الارهاب» ظواهر إجتماعية – ح7 : ( الرشوة .. حرمتها و أنواعها و أسبابها و طرق علاجها) حينما يُفرَدُ المُثنى .. على صَهوةِ الشهادة **أَرْوِقَة جامِعَية - ح 3: (نَضَارة افكاركم قبل ابدانكم ..!)** جـــــــــــــــــــــــواب



طفلٌ للبيع
حسين علي
2017/01/09 م   منذ 1 اسبوع
272        اعجاب
الاعجابات :4 معجبون بهذا

Print       
الانسانية لها حد ، وعقارب ساعتها متوقفة، لم يبقَ لها اي وصف في صدر كلماتي، فما كان لا يُقدر بثمن اليوم يباع بسعر زهيد، فكل شيءٍ له ثمن الا نعم الله علينا، فقد يُمَلِكنا ما لانستحق على الاغلب، ويرزقنا بالقليل الكثير، اي دُعابةٍ تلك التي تمارسها ايها الاب واي غَيرةٍ تلك التي سمحت لك كي تعرض قطعة من كبدك بل هي أغلى لسوق البيع ؟ او اي جُرأةٍ تجرأت بها على الله حتى تتجاوز على نعمته ورحمته؟ واي روحٍ شيطانية تلك التي سكنتك كي تقتل انسانيةً بأكملها ؟ وتذيب وردة على اغصانها!.
الواقع مر والكلمات حيارى وقد توقف هاجس المعاني خائباً حيراناً يتساءل عن اللفظ السليم الذي يمكن من خلاله التعبير عن ألم واقع الانسان المرير بتعديه على ربه وعقيدته وآدميته، فالله خلق الانسان لِيكَوِنَ منه خليفة، أَوَ هكذا يصنع الخليفة ؟.
مرارة الحلق توقف شاعرية الروح من نبضات قلبها فالله الخالق وهو الرازق ومن المؤكد انه لن يوصد بابا من ابواب لطفه وفضله، وهو الداعي الى حضيرة قدس دعائه فقال: {ادْعُونِي أَسْتَجِبْ } [غافر: 60]، ومنع قتل الابناء خشية الاملاق والفقر فيا بائع الطفل اين تجد نفسك من اولئك الكَفَرة ايها المتمرد على انسانيتك ومروأتك.
حقيقة لكل شيء علاج الا مثل هذه الحالات عجز الفهم والمنطق عن معالجتها ولاتستحق منا الا الهجوم وعدم التقبل لها؛ لانها لو تكررت سيكون من الواجب ان نقرأ على العالم السلام.




_______________________________
* رد على الحالة التي تناقلتها نشرات مواقع التواصل الاجتماعي بعرض احد اللاآباء لطفله الذي لم يكمل الا 60 يوم من عمره للبيع مقابل بيت مع شديد الاسف والألم .
اعضاء معجبون بهذا


التعليق :
ماهو حاصل جمع :
9+8=


 
جاري التحميل